عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

    أنتشارجنود اجانب في حضرموت!

    أكتوبر 13, 2021 عدد المشاهدات 184 عدد التعليقات 0
    أنتشارجنود اجانب في حضرموت!



    أنتشارجنود اجانب في حضرموت!

    نقلت صحيفة ”عدن الغد“ اليمنية عن مصدر حكومي قوله، اليوم الثلاثاء، إن ”القوات التي انتشرت في محيط مستشفى غيل باوزير بحضرموت هي وحدة أمنية أمريكية رافقت بعثة طبية أجنبية إلى غيل باوزير“.

    وأوضح المصدر للصحيفة أن ”القوة نفذت عملية حماية للبعثة التي غادرت لاحقا المدينة“.

    وفي وقت سابق، ذكرت الصحيفة ذاتها أن قوات مسلحة يعتقد أنها بريطانية انتشرت في شوارع مدينة غيل باوزير بمحافظة حضرموت، كبرى محافظات الجنوب.

    وقالت إن ”قوات أجنبية ترافقها مدرعات وكلاب تفتيش، انتشرت في شوارع مدينة غيل باوزير بمحافظة حضرموت“.

    ونقلت الصحيفة عن مصادر محلية قولها إن ”القوات نصبت نقاط تفتیش حول مستشفى المدينة، دون معرفة الأسباب حتى الآن“.

    ولم يصدر إعلان رسمي بشأن ما يحدث.

    وتداول معلقون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لتلك القوات، وسط تضارب المعلومات حول هويتها أو الجهة التي تتبع لها.

    2021-10-616567a8592c02021-10-616567a6b42d02021-10-616567a56b9342021-10-616567a4519f4

    يأتي ذلك بالتزامن مع تحركات أمنية ”غير مسبوقة“ تشهدها حضرموت، عقب تفجير استهدف ضباطا في مدينة سيئون.

    ونعت وزارة الداخلية اليمنية، الاثنين، الضباط القتلى، مؤكدة أنهم قتلوا ”إثر عمل إرهابي“ بمديرية سيئون في وادي حضرموت.

    وقال بيان للوزارة نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ): ”ننعى ببالغ الحزن والأسى الشهداء الثلاثة الأبرار الذين استشهدوا على أيادي الغدر الإرهابية، إثر زرع عبوة ناسفة في مركبتهم، وجارٍ تمشيط المنطقة للبحث عن منفذي الحادث“.

    وأكد البيان أن ”العملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت الضباط لن تثني الوزارة عن القيام بدورها في حفظ الأمن واستقرار البلاد، وضبط العناصر الإرهابية والتخريبية“.

    يذكر أن تقارير سابقة أفادت بوصول قوات بريطانية في شهر أغسطس الماضي إلى محافظة المهرة المجاورة لحضرموت؛ بهدف ملاحقة منفذي الهجوم بطائرة مسيرة على الناقلة ”“ميرسر ستريت“.

    وتعرضت ناقلة النفط ميرسر ستريت لهجمات بطائرات مسيرة في 30 يوليو / تموز الماضي، اتهم الغرب إيران بالوقوف خلفها، وراح ضحيتها شخصان، أحدهما جندي بريطاني سابق، والآخر مواطن روماني.

    وفي حين حمّلت كل من بريطانيا والولايات المتحدة وإسرائيل ورومانيا إيران المسؤولية عن الهجوم، ذكر تقرير لموقع إكسبريس البريطاني أن الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية لديها اعتقاد بأن المسيرات الهجومية أطلقت من شرقي اليمن


    الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

    * التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

    * نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

    أضف تعليقا

    الاسم *
    البريد الالكتروني
    التعليق *

      الرجوع الى الأعلى