إنتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي صورة من حساب رجل يدعى "رمز"، ليد سيدة ورجل يرتديان خاتمي ​الزواج​ مع تعليق: " ​نجوى كرم​ أحبك زوجتي"، ما صدم محبي نجوى وتساءلوا عن حقيقة زواجها، بالتزامن مع ترويجها لألبومها الجديد "​مغرومة​ 2"، الذي طرحت البوستر الخاص به عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي، خصوصا أن العديد من المتابعين والصحافيين تداولوه.
موقع "الفن" تواصل مع مصادر مقربة من شمس الأغنية ال​لبنان​ية، ونكشف الحقيقة كاملة من خلال التقرير في الفيديو المرفق.
وكانت شوّقت​ نجوى المتابعين ببوستر أغنيتها الجديدة "​مغرومة​ 2"، التي ستطرحها قريباً، بإشارة منها للجزء الثاني لأغنيتها الشهيرة "مغرومة"، التي صدرت عام 1998، وحققت نجاحاً بارزاً لا زال حتى اليوم. كما نشرت مقطع فيديو قبلها وثقت فيه زيارتها لأحد استيديوهات تسجيل الأغاني، فظهرت في أول الفيديو وهي في السيارة وفي طريقها إلى الاستديو ومن ثم ظهرت داخل غرفة التسجيل، وبدت وكأنها متحمسة بشكل كبير لهذا العمل.
ونشرت نجوى الصورة في صفحتها الخاصة، وعلّقت: "ب ١٩٩٨ - كانت … اليوم ٢٠٢١ ولكل العمر". وأعرب الجمهور عن حماسهم لسماع جديد نجوى بالتعليقات، إذ كان آخر أعمالها فيديو كليب "معذور قلبي" الذي صدر في كانون الأول/ديسمبر عام 2020 وحقق أكثر من 8 ملايين مشاهدة على "يوتيوب".

نجوى كرم وذكريات قديمة

إستعادتنجوى كرمذكرياتها، بعد أن كشفت لأول مرة حلماً رأته، أثّر على حياتها عام 1994، فشاهدت نفسها تطير بين النجوم بفستان أزرق مرصع بالنجوم تتمايل فيه، ما جعلها تنفذ الفستان بتفاصيله، وغنت به على أهم المسارح، ومن حينها أعلنت نجوى أن علاقتها بالنجوم صارت أقوى.
كما إستذكرت نجوى والدها، مشيرة خلال حلولها ضيفة على الحلقة الأخيرة من برنامج "الدنيا علمتني"، عبر قناة "MBC"، إلى أنها إكتسبت منه القوة، فقد أخبرها أن إسمها من الممكن أن يكون عقدة لأي رجل ترتبط به، إذ سيسألها في يوم من الأيام: "شو يعني ولو كنتي نجوى كرم؟".
وبكت نجوى متأثرة، عندما كشفت قصة سؤال سئل لأبيها عندما كانا يمشيان سوياً بين الناس، فكانوا يسألونه: "أنت والدها لنجوى كرم؟"، مشيرة إلى أنه كان يهز برأسه وينظر إليها بحرقة، معلّقاً: "يا بيي شلحتيني اسمي".