عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

الله يسامح من سبنا وهددنا من اجل ملعب الحبيشي فعدن تستحق التضحيات

مارس 15, 2021 عدد المشاهدات 74 عدد التعليقات 0
الله يسامح من سبنا وهددنا من اجل ملعب الحبيشي فعدن تستحق التضحيات


أسامح واعذر كل من شتمنا وسبنا وانا اطالب بالحفاظ على ملعب الشهيد الحبيشي وهو يقام فيه احتفال الاطفال.. 
فلقد لاقيت الكثير من الشتائم و((اللكاعه)) والتهديد والوعيد في اموري الخاصة وتحملت كل شي لا يعلم الا رب السماء وانا اتابع اصلاح ملعب الحبيشي منذ عدة سنوات بالقلم والافعال وتنازلت لقيادات كبيرة من اجل الحبيشي واوصلت قضية ملعب الحبيشي الى اعلى مستوى والله في مكتب الرئاسة والحكومة ومجلس النواب والمحافظة ووزارة الشباب ولم اترك بابا الا وطرقته وكان الكثيرون يشتمون ويتلاكعون وانا اطالب باصلاح ملعب الحبيشي واول ما تم اصلاح الملعب تحولت لكاعاتهم وسخرياتهم الى الاعجاب والتغني بملعب الحبيشي بعد ان كانو يائسين من عودة واصلاح الملعب.... .
حتى انارته فقد كان الكثيرون يتلاكعون او يشتمون بحجة ان عدن بلا كهرباء ولن يتم اصلاح الانارة لكن بذلت جهد غير طبيعي ولم ايأس حتى تحول الحلم الى حقيقه وخلال عشرين يوما باذن الله سترون ملعب الحبيشي بانارة جديدة تضيء كل عدن وسامح الله كل من سبنا وتلاكع علينا كما هم اليوم يسبونا ويهددونا ويتوعدونا وانا اطالب بالحفاظ على ملعب الحبيشي 
اسامح الجميع لان هدفي لم يكن شخصيا ولا لمصلحة خاصة ولكن هدفي الذي اريده هو اكبر قد تحقق بفضل من الله وهو اصلاح ملعب الحبيشي بعد سنوات من التعب ومطافحة المسؤولين  وهو ماتم وايام قليلة ومعدودة وتتم الانارة بافضل مايكون وايضا بمتابعات غير عادية والامل فقط ان يتم الحفاظ على هذا الملعب التاريخي لان بنائه او تاهيله ظل سنوات طويله لكن تدميره يمكن ان يكون بيوم وليله لذلك اكرر مناشدتي لكل الجهات المسؤولة الحفاظ على الملعب بعدم اقامة اي احتفالات حفاظا على ارضيته ومن الضروري ان يرصد للملعب ميزانية تشغيليه للحفاظ علية فقد كان تعشيب الملعب لاول مرة في عام ١٩٨٩م وظل سنوات متصحرا ومهجورا حتى ٢٠٢٠م ولو راحت ارضية الملعب فسننتظر خمسين سنة لاعادة اصلاحه من جديد.
اهنىء رياضي عدن وكل ابناء الوطن بانجاز تاهيل ملعب الحبيشي والبدء في انارته وعدن تستحق كل خير وافضل من ملعب الحبيشي وتستحق التضحيات من اجلها ..
ومرة اخرى الله يسامح من شتمنا وهددنا من اجل مطالبتي الحفاظ على ملعب الحبيشي فقد لاقيت اكثر من هذا في التهديد والوعيد والجري بعدي ومضايقتي في معيشتي  وانا اتابع اصلاحه وانارته 
  والحمد لله الذي بفضله ونعمته تتم الصالحات

النعماني أبو شامل


الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى