عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

بدء دورة زراعية في تجميع وتصميم الزراعة في المحميات بالقطن :

مارس 02, 2021 عدد المشاهدات 120 عدد التعليقات 0
بدء دورة زراعية في تجميع وتصميم الزراعة في المحميات بالقطن :


القطن / خاص

 

بدأت اليوم بمدينة القطن بمحافظة حضرموت شرقي البلاد، دورة تجميع وتصميم المحميات الزراعية والزراعة داخل المحميات الممولة من مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية ضمن برنامج الحياة عمل في نسخته العاشرة، بمشاركة (٢٠) مستفيداً من محافظتي حضرموت والمهرة .

 

وتتمحور مواضيع الدورة التدريبية التي تقام بالمعهد التقني البيطري الزراعي بالمجمع الأكاديمي بالقطن حول تصميم وتجميع المحميات الزراعية وهيكل البيت المحمي ومواصفاته وكيفية تركيبة، بالإضافة الى تصميم شبكة الري تغطية البيوت المحمية والزراعة بداخل المحميات بأسلوب عصري نظري وعلمي .

 

وتهدف الدورة الى معارف ومهارات المشاركين في جوانب الزراعة وتطويرها وتحديثها التي ستؤدي الى كثرة الإنتاج مستقبلاً بطرق حديثة .

 

ولفت عميد المعهد التقني البيطري الزراعي / جعفر البكري الى أن دورات البرنامج التدريبي ستستمر على مدى (١٨٠) ساعة تدريبية تم تقسيمها لـ٤٥ يوماً لأهميتها الكبيرة في الجانب الزراعي كأول أسلوب عصري يؤدي الى رفع كفاءة وكمية المحصول، مشيداً بتدخلات مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية للاهتمام بالشباب ورعايتهم والمحافظة على الثمار والمنتجات الزراعية وتحسين جودة الإنتاج الزراعي .

 

الى ذلك، شدد مدرب الدورة / عبدالعزيز بافضل للمشاركين على تطبيق مخرجات الدورة للحفاظ على المياه الجوفية والمحاصيل من الأعشاب الضارة والحشرات وتقليل نسبة المبيدات والاسمدة المستخدمة في عملية الزراعة بداخل المحميات، موضحاً أن المتدربين سيحصلون خلال فترة التدريب على تطبيق نظري وعلمي وعملي حتى توصيل المعلومة بكل يسر وسهوله وتطبيقها الفعلي على أرض الواقع .

 

بدورهم، شكر المتدربون مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية لإقامة البرنامج التدريبي لإكسابهم مهارات علمية ونظرية في مجالهم الزراعي لتوفير فرص عمل ومشاريع صغيرة تدر عليهم بالدخل المادي، متمنين انتشار المحميات الزراعية بشكل أكبر والانتهاء من طريقة الغمر التقليدية المعتملة في مديريات المحافظة ..

 

ومؤسسة حضرموت تنمية بشرية الواقع مقر عملها بمدينة المكلا عاصمة حضرموت أكبر محافظات البلاد، مؤسسة رائدة تهتم بتأهيل الشباب والفتيات في عموم محافظة حضرموت والإقليم لجعلهم شباب نافعين للمجتمع كلاً بمجال اختصاصه وهوايته، إلى جانب ابتعاثها سنوياً طلاباً وطالبات للدراسة في الجامعات الخارجية ضمن خطة برامج ابتعاث مدروسة .




الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى