عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

مؤسسة عدالة تفتتح مشروع بناء قدرات القائمين على إنفاذ القانون والقائمين على السجون في مديرية المكلا

نوفمبر 28, 2020 عدد المشاهدات 245 عدد التعليقات 0
مؤسسة عدالة تفتتح مشروع بناء قدرات القائمين على إنفاذ القانون والقائمين على السجون في مديرية المكلا

 
المكلا: عدن اوبزيرفر/خاص
القاضي "شاكر بنش" لدى افتتاحه ورشة العمل:

🔹العنف ضد المرأة يعتبر شكل من أشكال التمييز.

🔹 العامل المشترك في العنف بأشكاله ضد المرأة هو غياب تمكينها اجتماعياً وسياسياً واقتصادياً. 

افتتح القاضي "شاكر محفوظ بنش" رئيس نيابة استئناف حضرموت أعمال الورشة التدريبية لسلطات الضبط القضائي حول ( العنف القائم على النوع الاجتماعي) الذي تقيمها مؤسسة عدالة للحقوق والحريات بالتعاون مع مؤسسة فريدريش ايبرت الألمانية مكتب اليمن، بالمكلا اليوم السبت الموافق ٢٨ نوفمبر ٢٠٢٠م.

وفي جلسة الافتتاحية توجّه القاضي "شاكر بنش" رئيس النيابة العامة بمحافظة حضرموت بالشكر الى "مؤسسة عدالة للحقوق والحريات" والى "مؤسسة فريدريش ايبرت الالمانية" على تبنيهما إقامة هذه الورشة لما لموضوعها من أهمية يتوجب استيعاب مضامينه من قبل العاملين في أجهزة الضبط القضائي والاداري والقائمين على السجون.

وقال القاضي "شاكر بنش" إنّ العنف ضد المرأة يعتبر شكل من أشكال التمييز كما أشارت الى ذلك المعايير الدولية واتفاقية سيداو ، وأن العنف القائم على النوع الاجتماعي وتحديداً على المرأة كإمرأة يؤثر على صحتها ويعيق قدرتها على المشاركة بشكل كامل في المجتمع، وأن العنف بأشكاله - المادي والنفسي والجنسي - يعد مصدر معاناة وأذى جسدي ونفسي كبير للمرأة ولعائلاتها.

وأشار في كلمته الى عوامل العنف من أنه لا يرتبط بعامل واحد بقدر ما يرتبط بشبكة من العوامل الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والدينية والعادات تتشابك فيما بينها لتولّد تلك الاسباب المؤدية للعنف ضد للمرأة.

واستطرد قائلاً:«أن ظاهرة العنف القائم على النوع الاجتماعي وتحديدا النساء تختلف من مجتمع الى آخر، ومن منطقة الى منطقة أخرى بحسب هذه العوامل وبحسب ظرف السلم أو النزاع المسلح.. وأن العامل المشترك في كل ذلك العنف بأشكاله هو غياب تمكين المرأة اجتماعياً وسياسياً واقتصادياً».

وفي ختام كلمته حثّ القاضي "شاكر بنش" رئيس نيابة استئناف حضرموت المشاركين في الورشة للمشاركة الفاعلة وإثراءها بالنقاشات من واقعهم العملي واستيعاب المعارف التي تزودوا بها للعمل بما يفيد المساهمة في الحد من ظاهرة العنف القائم على النوع الاجتماعي.

وستواصل الورشة أعمالها لمدة ثلاث أيام يتلقى خلالها المشاركين قدر من المعارف والتدريب على كيفية التعامل مع أفعال العنف بأشكاله القائم على النوع الاجتماعي.

والجدير ذكره أن "مؤسسة عدالة للحقوق والحريات" مؤسسة حقوقية تنموية مستقلة، مقرها الرئيسي العاصمة عدن، يرأسها الناشطة في مجال حقوق الانسان أ. " وردة بن سميط ".

#مؤسسة_عدالة

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى