عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

مستشار محافظ الضالع يدعو برنامج الغذاء العالمي إلى سرعة معالجة إشكاليات مستفيديها

نوفمبر 26, 2020 عدد المشاهدات 92 عدد التعليقات 0
مستشار محافظ الضالع يدعو برنامج الغذاء العالمي إلى سرعة معالجة إشكاليات مستفيديها

عدن اوبزيرفر/خاص
دعا مستشار محافظ محافظة الضالع الأستاذ رؤوف الأحمدي إدارة برنامج الغذاء العالمي إلى سرعة معالجة الإشكاليات التي يعاني منها مستفيدي البرنامج في عموم مديريات المحافظة وعلى وجه الخصوص مديرية الضالع التي تعاني من إشكاليات جوهرية واضحة منذ أولى مراحل تنفيذ مشروع البصمه سكوب حتى اللحظة والتي لا تحتاج للتأخير أو التسويف

وذلك لصالح الفقراء والمساكين والأرامل والأيتام والنازحين من مستفيدي البرنامج الذين يدخلون الشهر الثاني دون مساعدات أو أي حلول جذرية

مما زادت المعاناة النفسية والحياتية داخل عمق الأسرة المستفيدة التي مصدرها الوحيد مساعدات برنامج الغذاء العالمي والذي كان من الأحرى معالجتها تلقائيا كما عهدناها السباقة دوما دون المناشدة كون الصورة واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار

مستغربا في نفس الوقت عن القصور الإداري للبرنامج وأدائه الذي لم يتوقعها المجتمع المستفيد والذي يعتبرها الأم الحنون لهم في زمن الغلاء الفاحش المميت
وإن من بين الإشكاليات هي

- عدم وجود كروت سكوب لأكثر من ألف مستفيد

-عدم معالجةإشكاليةالمستفيدين الذين قاموا بتنفيذ البصمة وإستلام الكرت وبعد ذلك ماتوا وبدون وكيل لإستلام المساعدة المالية بالإضافة إلى المرضى المسافرين خارج البلاد

- عدم معالجة كروت سكوب الخاطئة منها والمفقوده والمغلوطة

- عدم معالجة إعتماد عدد أفراد الأسر كما هو مسجل في بطاقة إستلام المواد الغذائية

- عدم معالجة الأسر المستفيدة التي تستلم بكرت سكوب بمستحق مالي لفرد واحد فقط بينما هم أكثر من ذلك

- عدم معالجة الكروت التي تفاجأ بها المستفيدين أن رصيدها صفر ريال مع ان الشهر السابق استلموا مستحقاتهم المالية

- عدم تسجيل إرشادات وتنبيهات على كرت سكوب في كيفية الحفاظ عليه من التلف الإلكتروني

- إشكاليات أخرى لا يتسع المجال لذكرها

وفي نهاية الحديث قال الأحمدي أن المجتمع المستفيد على ثقة بالغة في البرنامج وعلى أبجدياته العملية المؤسسية الذي ينتهجها القائم على روح المسؤولية والإنسانية في معالجة الإشكاليات التي تقوقعت هذه الفترة ما بين سراديب الإهمال وغياهب النسيان إذ أن الوضع المادي والمأساوي زاد من الطين بله والصورة تحكي على جباه وتقاسيم الوجوه التي زادت معاناتهم للشهر الثاني على التوالي دون تحريك ساكن.

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى