عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

حصرياً يَكفيني من أحلامٍ وأوهامٍ

نوفمبر 20, 2020 عدد المشاهدات 78 عدد التعليقات 0
حصرياً يَكفيني من أحلامٍ وأوهامٍ
حصرياً
يَكفيني من أحلامٍ وأوهامٍ
وما بينهما أهوائي وحيائي
وَتَعَبي
حَدَّثتَني بأنَّكَ تَحمِلُ الوَفاءَ
بِسِكونٍ وإنْسِجامٍ 
فَغابَ البُكاءُ في أكفانِ الزُحامْ
 وكَتبتَ لي سطراً واحداً
تُطَيِّبُ بهِ أمَلي فَشَدَّني تَراجُعي
حينَ باتَ الغَرامُ يُجَرِّعُني أنْدائي
منْ نارٍ لا تَخبو في حَطَبي
وتَراءى لي خَللي وخَجَلي
وما أجهَلَهُ كبريائي
ضاعَتْ في كُتُبي .

الشاعر المقدسي موسى عوده
19 -11- 2020

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى