عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

أهمية العسل في النظام الغذائي كمعزز صحي طبيعي لرفع مستويات الطاقة ومحسن لعمليات الأيض

نوفمبر 12, 2020 عدد المشاهدات 49 عدد التعليقات 0
أهمية العسل في النظام الغذائي كمعزز صحي طبيعي لرفع مستويات الطاقة ومحسن لعمليات الأيض

عدن اوبزيرفر/خاص
جدة، المملكة العربية السعودية، 11 نوفمبر 2020: تحتلّ السعودية المرتبة 7 عالميا فيما يخص معدل انتشار مرض السكري حسبما تفيد منظمة الصحة العالمية، ويستمر مرض السكري في التأثير على حوالي 10 ملايين شخص في السعودية كل عام. ومع استمرار الانتشار المتزايد لمرض السكري في أنحاء العالم، يكتسب اليوم العالمي لمرض السكري في هذا العام (14 نوفمبر) أهمية أكبر من ذي قبل للتفكير في الخطوات الضرورية من أجل تقليل حالات الإصابة بمرض السكري.

ويدرك من يعاني حالياً من مرض السكري حقّ الإدراك مقدار المعاناة في سبيل تنظيم مستوى السكر في الجسم. يتواجد السكر في معظم الأطعمة، كالخبز والحلويات. ومع ذلك، فإن تنظيم سكر الدم لا يشغل بال المستهلكين في مرحلة ما قبل السكري غالباً. عند الجمع بين وجود مستويات عالية من السكر في أطعمتنا وبين عاداتنا غير المسؤولة في الأكل، نجد أننا معرضين بشكل أكبر لخطر الإصابة بمرض السكري ومرض القلب والأوعية الدموية مقارنة بأي وقت مضى.

ومن الممكن أن تصادفنا العديد من الصعوبات عند إيجاد بدائل للسكر في نظامنا الغذائي. ففي غالب الأحيان، لا تلبّي بدائل السكر حاجة أجسامنا إلى استهلاك الغلوكوز أو السكروز. ومن جهة أخرى عندما نحاول استعمال المحليات الصناعية، ترفض أجسامنا مذاقها ونكهتها. واذا لم نكن متنبهين لكمية السكر التي تستهلكها أجسامنا على نحو منتظم، فإننا غالباً ما نعرض أنفسنا لتقلبات خطيرة في مستويات السكر، مما قد يؤدي إلى الارتفاع الحاد في سكر الدم والتغير الكبير في إنتاج الأنسولين.

ومن أجل حماية صحتنا، علينا أن نكون أكثر وعياً بكيفية تواجد السكر في نظامنا الغذائي. لسنا مضطرين إلى الاستغناء عن السكر- لكن في حالات كثيرة، من الممكن أن يسهم تقليل استهلاك السكر في الحدّ من خطر إصابتنا بمرض السكري.

 

يعتبر العسل من أفضل بدائل السكر للحفاظ على النكهة وتزويدنا بمجموعة هائلة من المنافع الصحية. فالعسل بطبيعته غني بمضادات الأكسدة، وتحتوي تركيبته الكيميائية على باقة واسعة من الفوائد الصحية. لكن الأهم من ذلك، يتكون العسل من مركبات سكرية يسهل على جسمك هضمها بدرجة أكبر. فقد أوضحت مئات الدراسات في العالم أن الجسم قادر على هضم وامتصاص العسل بسهولة أكبر دون الإضرار بمستويات السكر في الجسم ان استهلك باعتدال. هذه المعلومة مبشرة بالخير لكل من محبي الحلويات. لا يعدّ العسل بالطبع علاجاً للمشكلات الصحية المرتبطة بالسكر لكنه معزز طبيعي وصحي وفعال لمستويات الطاقة في الجسم وتحسين عمليات الأيض لاحتواء العسل على نسب طبيعية من الأنزيمات.

وفي هذا الصدد يقول صلاح بله رئيس قسم البحث والتطوير في مجموعة السنبلة: "مثلما هي الحال مع كلّ السلع، ينبغي الحرص على شراء عسل نقي وأصلي. فالمخاطر المترتبة على شراء عسل مغشوش قد تتسبب في الواقع بالمزيد من المشكلات الصحية عند من يتناول العسل. إذ إن التكوين العلمي المعقد لعسل النحل الذي يبدأ برحيق الأزهار يعتبر عملية طبيعية لا يمكن نسخها أو استبدالها."

بينما نتأمل ملياً في معركتنا ضد مرض السكري ٢ غير المشخص "*القاتل الصامت*"، وغيره من المشكلات الصحية العامة، علينا أن نبحث في سبل حماية أجسامنا واتباع أساليب حياة صحية. إن الاستغناء الكلي عن السكر في حياتنا ليس بديلاً مطروحاً عند الكثير من المستهلكين. لكن اتباع نهج عملي وتوخي الحذر في استهلاكنا بديل ممكن بالطبع.

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى