وسجل ثلاثية ليفربول ساديو ماني (28) وأندرو روبرتسون (34) وديوجو جوتا (88)، بينما سجل هدف آرسنال الوحيد ألكسندر لاكازيت (25).

وبتلك النتيجة بلغ ليفربول النقطة 9 من 3 مباريات (العلامة الكاملة) ليرتقي إلى المركز الثالث، بينما تجمد رصيد آرسنال عند 6 نقاط في المركز الخامس.

استحواذ كامل

جاء تهديده الأول بحلول الدقيقة 13، بعدما أرسل روبرتسون عرضية أرضية من ركلة ركنية، تابعها صلاح داخل منطقة الجزاء بتسديدة علت العارضة.

وكاد ليفربول أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 15، بعرضية متقنة من أرنولد تجاه ماني، ليسدد السنغالي كرة قوية تألق لينو في التصدي لها.

وواصل ليفربول زحفه تجاه مرمى آرسنال، بعدما أبعد دفاعات المدفعجية عرضية من ركلة ركنية للريدز، ليتابع أرنولد الكرة بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 21، اصطدمت بأقدام بيليرين وارتطمت بالعارضة.

وحاول فينالدوم مباغتة لينو بتسديدة أرضية من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 24، إلا أن الحارس الألماني أمسك الكرة بسهولة.

انتفاضة ليفربول



وعلى عكس سير اللعب، افتتح آرسنال التسجيل في الدقيقة 25 من هجمة مرتدة منظمة قادها نايلز في الجبهة اليسرى، ليرسل عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء، أخطأ روبرتسون في إبعادها لتصل إلى لاكازيت المنفرد بأليسون، ليسدد الفرنسي مباشرة في الشباك.

وسرعان ما عدل ليفربول النتيجة في الدقيقة 28، بعد انطلاقة من صلاح في الجبهة اليمنى، راوغ بعدها تيرني وسدد كرة من داخل منطقة الجزاء، تصدى لها لينو أولًا، قبل أن يتابعها ماني في الشباك.

وكشر ليفربول عن أنيابه بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 34، بعدما أرسل أرنولد عرضية متقنة تجاه روبرتسون الخالي من الرقابة تمامًا داخل منطقة الجزاء، ليسدد الكرة بسهولة في شباك لينو، لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول 2-1.



غرائب لاكازيت

بدأ ليفربول الشوط الثاني بتسديدة من ماني من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 47، ذهبت أعلى العارضة.

وأهدر لاكازيت فرصة محققة لتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 59، بعد انفراد تام مع أليسون، حاول خلالها وضع كرة ساقطة، إلا أن الحارس البرازيلي تصدى للكرة.

وأجرى أرتيتا التبديل الأول لآرسنال بعدها، بنزول سيبايوس على حساب تشاكا.

وأطلق فان دايك صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 62، تصدى لها لينو بنجاح.

وواصل لاكازيت إهدار الفرص السهلة، بعد انفراده مرة أخرى بأليسون، مسددًا كرة تألق البرازيلي في التصدي لها في الدقيقة 63.

ودفع أرتيتا بورقته الثانية في الدقيقة 68، بنزول بيبي على حساب ويليان.

رصاصة الرحمة

وتلاعب ماني بكل من سيبايوس وبيليرين في الجانب الأيسر من منطقة الجزاء في الدقيقة 70، قبل أن يسدد كرة تصدى لها لينو.

وفي محاولة لتسجيل هدف التعادل، دفع أرتيتا بنكيتياه على حساب لاكازيت في الدقيقة 74.

وأجرى كلوب تبديلين في الدقيقة 80، بخروج ماني وكيتا ونزول ميلنر  وجوتا بدلًا منهما.

ومرر صلاح تمريرة سحرية لجوتا في منطقة الجزاء في الدقيقة 83، لينفرد بلينو، إلا أنه سدد بغرابة إلى جوار القائم.

وأطلق جوتا رصاصة الرحمة على آرسنال في الدقيقة 88، بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 88، بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء لم يتحرك لينو للتصدي لها.

ودفع كلوب بلاعبه مينامينو على حساب فيرمينو في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، لينتهي اللقاء بعدها بفوز ليفربول 3-1.