عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

10 شركات تكنولوجية ينظمون تحالفا جديدا

سبتمبر 25, 2020 عدد المشاهدات 65 عدد التعليقات 0
10 شركات تكنولوجية ينظمون تحالفا جديدا


شكلت 10 شركات تكنولوجية منهم Spotify وEpic Games وMatch Group تحالفا ضد أبل وجوجل، يدعو إلى المعاملة العادلة في الطريقة التي يدير بها عمالقة التكنولوجيا متاجر التطبيقات الخاصة بهم، وتم تعيين المجموعة، التي يطلق عليها التحالف من أجل عدالة التطبيقات، للدعوة إلى التغييرات القانونية والتنظيمية.
 
وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" الريطانية، يتضمن ذلك الإجراءات التي يمكن أن تمنع أبل وجوجل من تفضيل تطبيقاتهما الخاصة في أنظمة تشغيل أيفون وأندرويد التي يتحكمان فيها.
 
تأتي هذه الخطوة وسط انتقادات للرسوم والشروط التي تفرضها متاجر التطبيقات، ومن جانب كل من Epic وSpotify لشركة أبل مقابل عمولتها البالغة 30% للاشتراكات عبر الإنترنت وعمليات الشراء داخل التطبيق.
 
يهدف التحالف من أجل عدالة التطبيقات أيضًا إلى أن يكون صوت مطوري التطبيقات والألعاب في محاولة لحماية اختيار المستهلك وخلق ساحة لعب متكافئة للجميع، وفقًا لما جاء في بيان صادر عن هوراسيو جوتيريز، رئيس الشؤون العالمية والمسؤول القانوني الأول في شركة بث الموسيقى Spotify.
 
كما قال تيم سويني، الرئيس التنفيذي ومؤسس Epic Games: "تتعرض الحريات الأساسية للمطورين للهجوم.. نحن ننضم إلى تحالف Coalition for App Fairness للدفاع عن الحقوق الأساسية للمبدعين في إنشاء التطبيقات والقيام بأعمال تجارية مباشرة مع عملائهم".
 
وأضاف سوينى، "نحن مدافعون عن أي شركة مستعدة لاستعادة حقوقها وتحدي السلوكيات المناهضة للمنافسة الموجودة في متاجر التطبيقات اليوم."
 
كما أنه إلى جانب Spotify و Epic Games و Match Group ، يضم التحالف Basecamp ، التي انتقدت سابقًا شركة أبل بشأن التعامل مع تطبيق Hey للبريد الإلكتروني، ويوجد شركات أخرى مثل Tile و Deezer و ProtonMail و Blockchain.com و Skydemon و Prepear و News Media Europe و Blix ومجلس الناشرين الأوروبيين هم أيضًا أعضاء.
 
وتعد شركة أبل هي الهدف الرئيسي للمجموعة، على الرغم من أن سياسات متجر تطبيقات جوجل موجودة أيضًا على أجندتها.
 
وكانت أزالت الشركتان هذا الصيف لعبة Fortnite الشهيرة من متاجر التطبيقات الخاصة بهما، بعد أن قدم مطور اللعبة خطة دفع مباشرة تتجاوز منصاتهم، وردت Epic Games بمقاضاة الشركات بشأن ما تعتبره سلوكًا مناهضًا للمنافسة.
 
ولم يكن صانع اللعبة يسعى للحصول على أموال من أبل، بل طلب أوامر قضائية من شأنها إنهاء العديد من ممارسات الشركات المتعلقة بمتاجر التطبيقات الخاصة بهم.

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى