عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

لينوفو تقدّم أداءً متميزاً وتسجّل نموّاً قويّاً في الربع الأول من العام، متجاوزةً بيئةً عالميةً مُثقلة بالتحديات

أغسطس 14, 2020 عدد المشاهدات 120 عدد التعليقات 0
لينوفو تقدّم أداءً متميزاً وتسجّل نموّاً قويّاً في الربع الأول من العام، متجاوزةً بيئةً عالميةً مُثقلة بالتحديات



أعلنت اليوم مجموعة "لينوفو" (المدرجة في بورصة هونج كونج تحت الرمز: HKSE: 992، والمدرجة في نشرة الصفحات الوردية تحت الرمز:PINK SHEETS: LNVGY) أن عائدات المجموعة خلال الربع الأول من العام الحالي بلغت 13.3 مليار دولار أمريكي، مسجّلةً زيادة قاربت 7 في المائة مقارنةً بالفترة عينها من العام الماضي (10 في المائة مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي إذا ما استثنينا تأثير العملة). وارتفع الدخل قبل اقتطاع الضرائب بنسبة 38 في المائة مقارنةً بالربع عينه من العام الماضي ليصل إلى 332 مليون دولار أمريكي، في حين ارتفع صافي الدخل بنسبة 31 في المائة مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي، مسجّلاً 213 مليون دولار أمريكي. كما بلغت الأرباح الأساسية للسهم الواحد في الربع الأول 1.80 سنت أمريكي، أي 13.95 سنت هونج كونج.

وقال يانغ يوانكينج، رئيس مجلس إدارة "لينوفو" ورئيسها التنفيذي، في هذا السياق: "يثبت أداؤنا المتميز في الربع الماضي بأن ’لينوفو‘ استعادت بسرعة الزخم بعد تأثير الجائحة، وهي تغتنم اليوم الفرص الجديدة الناشئة من العمل والتعليم عن بعد والرقمنة المتسارعة". وأضاف: "وفي حين يستمر العالم في مواجهة التحديات، تركز ’لينوفو‘ على تحقيق نموّ مستدام من خلال أعمالنا الأساسية، إلى جانب فرص الخدمات والحلول الجديدة التي توفرها استراتيجيتنا في التحول الذكي الموجَّه بالخدمات".

العوامل الاقتصادية العالمية

تميّز الربع الأخير بتحديات متعددة واسعة النطاق على مستوى القطاع، بما في ذلك حالة عدم اليقين الجيوسياسي المستمرة وجائحة "كوفيد-19". ولشق مسارٍ لها في خضم هذه التحديات، تواصل "لينوفو" الاستفادة من كفاءاتها الأساسية في التميز التشغيلي ونهج ’الإمداد العالمي والتسليم المحلي‘. وبالنظر إلى المشهد الجيوسياسي، تتمسك "لينوفو" بإيمانها بأن التعاون التجاري والتكنولوجي والثقافي يزود الأسواق جميعها بفوائد اقتصادية جمّة، ومن شأنه أن يضمن أن تعود التكنولوجيا بالنفع والتمكين على جميع أفراد المجتمع.

لمحة عن مجموعة الأعمال

تستمر مجموعة الأجهزة الذكية ("آي دي جي") من "لينوفو" في قيادة الأداء القوي للشركة. وقد حققت مجموعة أجهزة الحواسيب الشخصية والأجهزة الذكية ("بيه سي إس دي")، وهي إحدى وحدتي الأعمال ضمن مجموعة الأجهزة الذكية، عائدات أعلى مقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق، مسجّلةً ارتفاعاً من رقمين لتصل إلى 10.6 مليار دولار أمريكي. بموازاة ذلك، بلغ الدخل قبل اقتطاع الضرائب 670 مليون دولار أمريكي، بزيادة ناهزت 28 في المائة عن الفترة نفسها من العام السابق، في حين تحسنت الربحية الرائدة في القطاع بحوالي نقطة واحدة لتسجّل معدلاً قياسياً جديداً بلغ 6.3 في المائة. وقد تخطت سوق الحواسيب الشخصية بشكل كبير توقعات القطاع التي كانت تشير إلى تراجع في السوق، مع حفاظ "لينوفو" على مكانتها الأولى الرائدة في سوق أجهزة الحواسيب الشخصية حول العالم (الحواسيب الشخصية والحواسيب اللوحية). كذلك، سُجّل نموّ قوي مقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق (45 في المائة) في عائدات أعمال المستهلكين حول العالم. وبدفعٍ من هذه النجاحات، نمت العائدات بنسبة 30 في المائة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا و18 في المائة في الصين. واستمرت فئات المنتجات المتميزة العالية النموّ، مثل حواسيب الألعاب والحواسيب الرقيقة والخفيفة الوزن والأجهزة البصرية وأجهزة "كروم بوك"، في تحقيق أحجام نموّ عالية من رقمين. وتألقت أعمال التجارة الإلكترونية العالمية بشكل خاص في أدائها، مع ارتفاع نموّ العائدات بأكثر من 50 في المائة مقارنةً بالفترة عينها من العام الماضي.

وفي نظرةٍ نحو المستقبل، تتوقع الشركة استمرار هذا الطلب القوي على الحواسيب الشخصية ليصبح اتجاهاً طويل الأمد. وبالتالي، ستركز "لينوفو" على المنتجات المبتكرة التي تتكيف مع البيئة العالمية الجديدة، معززةً سلسلة التوريد العالمية خاصتها أكثر فأكثر لتلبية الطلب المتزايد بسرعة، كما ستستمر في تطوير منصتها الخاصة بالتجارة الإلكترونية والتركيز على القطاعات العالية النموّ لدفع النموّ المميز في السوق والمقرون بربحية رائدة.

هذا وحسنت وحدة الأعمال الثانية، التابعة لـمجموعة الأجهزة الذكية "آي دي جي"، وهي مجموعة الأجهزة الجوالة ("إم بي جي") الزخم، على الرغم من استمرار تأثّرها بجائحة "كوفيد-19" وأسعار صرف العملة التي تشكل تحدياً كبيراً، محققة زيادةً في العائدات بلغت نسبتها 33 في المائة خلال الربع الأخير. وعلى الرغم من تراجع العائدات مقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق، إلا أنها تخطتها في أسواق رئيسية مثل أمريكا اللاتينية وشمال أمريكا وأوروبا، مع حصّة قياسية في السوق في كل من أمريكا اللاتينية وشمال أمريكا. وبالنظر نحو المستقبل، ستواصل "لينوفو" الاستفادة من حافظة منتجاتها القوية وتقنياتها المبتكرة، ولا سيما في الجيل الخامس "5 جي"، وتوسيع مدى وصول شركات الاتصالات لاستئناف النموّ المدرّ للأرباح.

ومن جهتها، استأنفت مجموعة مراكز البيانات ("دي سي جي")، النموّ الفائق، مع ارتفاع العائدات بنسبة قاربت 20 في المائة لتسجّل 1.6 مليار دولار أمريكي وتحسّن الربحية مقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق. وشملت النجاحات اللافتة أعمال تزويد الخدمات السحابية (والتي كانت تسمى في السابق "هايبر سكايل"، أي على نطاق واسع)، والتي ارتفعت أكثر من 30 في المائة مقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق، مسجّلةً بذلك رقماً قياسياً جديداً في العائدات من خلال تلقّف الطلب القوي على البنية التحتية السحابية العامة والمدفوع بزيادة في الاستهلاك الرقمي جرّاء الحجز المنزلي الناجم عن "كوفيد-19". وفي الوقت نفسه، تواصل قاعدة العملاء نموّها بفضل قدرات التصميم والتصنيع المخصص الداخلية وتوسع القوة العاملة في مجال تزويد الخدمات السحابية. وسجّلت أعمال المؤسسات والشركات الصغيرة والمتوسطة (المسماة سابقاً "نون-هايبرسكايل"، أي النطاق الضيق) نموّاً في العائدات مقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق، قاده نموّ من رقمين في العائدات في القطاعات العالية النموّ، مثل البنية التحتية والخدمات المعرّفة بالبرمجيات، فضلاً عن الحوسبة العالية الأداء. ونتوقع في المستقبل نموّاً طويل الأمد في قطاع تزويد الخدمات السحابية، وسنسخّر القوة الحالية للفريق في السحابة العامة والخاصة لتوسيع نطاق أعمال الحوسبة الطرفية.

كما استمرت استراتيجية التحوّل الذكي من "لينوفو" في إظهار تقدم قوي نتيجةً للتنفيذ المحكَم لاستراتيجية "3 إس". وقد نما إجمالي عائدات البرمجيات والخدمات* بنسبة 38 في المائة مقارنةً بالفترة عينها من العام السابق لتتجاوز عتبة المليار دولار أمريكي، مساهمةً الآن بنسبة تناهز 7.6 في المائة من عائدات المجموعة. وارتفعت العائدات* في مجال انترنت الأشياء الذكي بنسبة 39 في المائة مقارنةً بالفترة عينها من العام الماضي، في حين ارتفعت عائدات البنية التحتية الذكية بنسبة 16 في المائة والحلول العمودية الذكية* بنسبة 65 في المائة، مدفوعة بحلول المدن الذكية في الصين وحلول الرعاية الصحية الذكية في شمال أمريكا. أما الخدمات الملحقة* فنمت بنسبة 32 في المائة مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي، في حين نمت الخدمات المدارة* (بما فيها ’الجهاز كخدمة‘ المتنامية بسرعة) بنسبة 48 في المائة والحلول* بنسبة 54 في المائة مقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق.



الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى