عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

بيانًا صحفيًا صادرًا عن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن حول التصعيد الاخير في اليمن.

يونيو 22, 2020 عدد المشاهدات 99 عدد التعليقات 0
بيانًا صحفيًا صادرًا عن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن حول التصعيد الاخير في اليمن.





Statement by the Special Envoy on recent military escalation in Yemen

 

Amman, 21 June 2020 - The Special Envoy of the Secretary-General for Yemen, Martin Griffiths, strongly denounces the continued military escalation across Yemen, particularly the recent increasing hostilities in the governorates of Ma’rib and Al Jawf.

The Special Envoy notes that the escalation goes against the spirit of the ongoing UN-facilitated negotiations. These negotiations are aimed at reaching agreement between the Parties on: a nation-wide Ceasefire; humanitarian and economic measures to alleviate the suffering of the Yemeni people; and a commitment to resume the political process aimed at comprehensively ending the conflict.

 

“I once again urge the Parties to de-escalate, give peace a chance, and continue to engage constructively with the UN efforts to reach an agreement. I hope they will refrain from the misguided quest for territorial gain, which can only bring more violence and suffering to Yemen." Mr. Griffiths said.

 

Ma’rib is a haven for hundreds of thousands of displaced Yemenis and has been an island of relative stability and calm during over five years of conflict. It is rich in resources that are vital for the survival and wellbeing of Yemenis in many other governorates.

 

“This military escalation is unjustified and runs counter to the hopes of Yemeni men and women for peace. It makes the daily struggle for survival in Yemen even harder and impedes efforts to respond to the COVID-19 outbreak devastating the country,” Mr. Griffiths said.

 

 

بيان صادر عن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن حول التصعيد العسكري الأخير في اليمن

 

 

عمّان ، 21 يونيو/حزيران 2020 – يستنكر  المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، بشدة التصعيد العسكري المستمر في جميع أنحاء اليمن وخاصة الأعمال العدائية المتزايدة مؤخّراً في محافظتي مأرب والجوف.

ويشير المبعوث الخاص إلى انّ هذا التصعيد يتعارض مع روح المفاوضات الجارية التي تقوم الأمم المتحدة بتيسيرها والتي تهدف الى التوصّل إلى اتفاق بين الأطراف حول وقف شامل لإطلاق النار في كافة ارجاء اليمن؛ وتدابير انسانية واقتصادية للتخفيف من معاناة اليمنيين؛ والالتزام باستئناف العملية السياسية بهدف إنهاء شامل للصراع.

قال السيد غريفيث: "أحثّ الأطراف من جديد على خفض جدي للتصعيد واعطاء فرصة للسلام والاستمرار في الانخراط بشكل بنّاء في جهود الامم المتحدة الرامية إلى التوصّل إلى اتفاق. آمل أن يعدلوا عن الاستمرار في الإصرار على كسب مزيد من المناطق بالقوة الذي لا يمكن الّا ان يعرّض اليمن إلى المزيد من العنف والمعاناة.

تعتبر مأرب ملاذاً آمناً لمئات الآلاف من النازحين اليمنيين وقد كانت مكاناً هادئاً ومستقراً نسبياً خلال سنوات الصراع الخمس، وهي غنية بالموارد الحيوية لاستمرارية وعيش اليمنيين في العديد من المحافظات الأخرى".

وأضاف غريفيث: "لا مبرّر للتصعيد العسكري وهو يتعارض مع آمال الرجال والنساء اليمنيين في السلام ويجعل النضال اليومي من أجل البقاء في اليمن أكثر صعوبة كما أنّه يعيق كل جهود الاستجابة لتفشي جائحة كوفيد-19 التي تجتاح البلاد".

 

 

 


الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى