وسجل هدفي ريال بيتيس سيدني وكريستيان تيو في الدقائق 40 و82، بينما سجل كريم بنزيما هدف ريال مدريد الوحيد في الدقيقة (45+3).

وبهذه الخسارة يتجمد رصيد ريال مدريد عند 56 نقطة في وصافة جدول الترتيب خلف برشلونة بنقطتين، ورفع ريال بيتيس رصيده إلى 33 نقطة في المركز الثاني عشر.

أول تهديد صريح في المباراة، جاء عبر البرازيلي فينيسيوس جونيور، الذي تلقى كرة من بنزيما في منطقة الجزاء وتوغل وسدد لكن الكرة اصطدمت بالشباك الخارجية في الدقيقة 16.

وجاء الرد من ريال بيتيس في الدقيقة 28، حيث تلقى بارترا كرة بالخطأ من مدافع ريال مدريد إيدير ميليتاو وسدد بالرأس لكن أعلى مرمى كورتوا.

وكاد نبيل فقير لاعب ريال بيتيس أن يُسجل الهدف الأول، حيث تلقى تمريرة عرضية من زميله كاناليس في منطقة الجزاء، وسدد بقوة، لكن كورتوا حارس ريال مدريد تألق في التصدي للكرة وحولها إلى الركنية في الدقيقة 35.



واستمرت محاولات أصحاب الأرض للتسجيل، حتى نجح سيدني ريتشل في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 40، حيث استغل خطأ كارثي مشترك بين راموس وبنزيما في تشتيت الكرة، ليُسدد كرة صاروخية على يسار كورتوا.

وظهرت مُعاناة ريال مدريد على المستوى الهجومي، حيث كان يضطر بنزيما للعودة إلى منطقة خط الوسط لبناء الهجوم، في ظل فشل خط الوسط في إمداده بالكرات.

ونجح مارسيلو في الحصول على ركلة جزاء بسبب تدخل سيدني لاعب بيتيس بعنف ضده في منطقة الجزاء،
انبرى لتنفيذها كريم بنزيما، والذي سدد بنجاح على يمين الحارس روبليس، ليمنح التعادل لريال مدريد، في الدقيقة 48، ليُطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول.

Volume 0%
 


ومع بداية الشوط الثاني، أهدر خواكين نجم ريال بيتيس فرصة تسجيل الهدف الثاني برعونة شديدة، حيث انفرد
بالحارس كورتوا ورواغه وقرر تمرير الكرة لكاناليس الخالي تماما من الرقابة، لكن لوكا مودريتش كان في الموعد وأنقذ الكرة في الدقيقة 55.

وقرر زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد الدفع بفيرلاند ميندي بدلا من مارسيلو من أجل التأمين الدفاعي بشكل أكبر، ثم دفع بالمهاجم ماريانو دياز بدلا من توني كروس، لتتحول طريقة اللعب من (4-1-4-1) إلى (4-4-2)، وأخيرًا أشرك فالفيردي بدلا من مودريتش.

وحرم الحظ ريال مدريد من الهدف الثاني في الدقيقة 70، بهجمة بدأت بتسديدة صاروخية من مودريتش تصدى لها الحارس روبليس، لترتد أمام ميندي الذي سدد بقوة لكن الكرة اصطدمت بالعارضة.

وكاد جواردادو لاعب ريال بيتيس أن يُسجل الهدف الثاني لفريقه، حيث تلقى كرة عرضية من زميله كاناليس وسدد على الطائر، لكن الكرة مرت أعلى مرمى الحارس تيبو كورتوا في الدقيقة 75.

ومن خطأ كارثي في التمرير لكريم بنزيما، استغله كريستيان تيو لاعب ريال بيتيس وانطلق وسجل الهدف الثاني، بتسديدة على يسار الحارس تيبو كورتوا في الدقيقة 82.

وأرسل إيدير ميليتاو كرة عرضية من الطرف الأيمن إلى منطقة الجزاء، وصلت إلى ماريانو دياز الذي سدد بالرأس لكن الحارس روبليس أمسك بها بسهولة في الدقيقة 90.

وتراجع لاعبو ريال بيتيس إلى منطقتهم في الدقائق الأخيرة، من أجل الحفاظ على النتيجة ضد الطوفان المدريدي، وحققوا بالفعل ما أرادوه وحصدوا 3 نقاط ثمينة.