عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

من بلاد الجبهات والشهداء واثرياء الإرادة

فبراير 25, 2020 عدد المشاهدات 173 عدد التعليقات 0
 من بلاد الجبهات والشهداء واثرياء الإرادة

كتب:محمد النقيب
في الضالع بلاد الجبهات والشهداء آخرهم الشهيد البطل والقائد نشوان الجحافي كلما حكمت علينا فدائية الارض ثمن شهيد جنديا او قائد تحركت فينا صيرورة المتابعة بحماس وتنافس كأننا نكسب ونربح مجرات كونية من ذهب.

يا قوم .. كم نحن اثرياء من مصادرنا الثلاثة ،التضحية النضال ، الإرادة ، هكذا نحن في الجنوب عموما ومنذ ان حلت بنا لعنة الوحدة اليمنية إنفردنا مستأثرين محتكرين كل فرص إستثمارها ، لا منافس محتمل على المدى القريب يشاكسنا .. وسنبقى هكذا طالما وان شريكنا في( اللعنة ) هو خصمنا والعدو اللدود برؤوسه المتعددة ، لا إحتمال وارد لشريك في فرصها إلا الشقيقة الكبرى سيما والخليفة العثماني بات في مارب وكسرى فارس في صنعاء .

المؤشرات تؤكد بأننا لن نستمر في تفردنا بهذا الامتياز-التضحية والنضال- حتى آخر قطرة دم، فعما قريب سيصبح الجنوب كالولايات المتحدة حليف لا بد منه بالنسبة للأشقاء في الخليج ، غدا سيدركون ان خيولهم وجمالهم غارقة في صحن الجن وقد حان تحريك سنامها بدفع عربي رباعي ، السعودية ؛ الامارات ، مصر ، الجنوب .

نحن كما قالها منذ البدىء قائدنا الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي (وعد الرجال للرجال ) اهل وفاء للأوفياء فما يجمعنا بالحلفاء الاشقاء اكثر بكثير مما قد يفرقنا حتى وان تعبوا من مسافات الوصول إلينا فنحن اقرب اليهم من اي قريب.

هنالك إحساس لدى الاشقاء الحلفاء يسير على هذا النحو وربما صار قناعة، بيد ان هذا الاحساس مازال يعيش اليوم حالة إغماء وعدمية التركيز ، كان بوجود القوات الاماراتية يعيش حالة إنعاش كل يوم وبعد مغادرة اولاد زايد العاصمة عدن باتت هذه القناعات بحاجة الى تقليب حتى لا يطمرها ركام رمال مارب.

إجمالا .. إن العظمة في ضالع الصمود ليست فقط رؤوس تتسيج بها سيادة الارض او دماء تنسكب عِطرا على ثرى وجودنا الجنوبي الابدي بل هي ايضا قناعة صارمة في ان تتقدم الى الموت ليحيا الاخرون.. إنها تطبيق عملي لمعاني وقيم العزة والكرامة والعفة والشهامة والنبل .. هي إرث الإباء من الآباء كابر عن كابر .. هي رسالة بُعثنا لاجلها كأنبياء عقيدة قتال في سبيل الحق من آمن بها إنغرست في قلبه إرادة التحدي والصمود واستيقض في نفسه الإنسان الكامن فينا نحن الجنوبيون .


الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى