وسجل أهداف برشلونة كل من، جريزمان ولينجليت وميسي "هدفين" وآرثر ميلو، في الدقائق (4، 27، 59، 77، و89).

وكشر البلوجرانا عن أنيابه مبكرًا، حيث نجح أنطوان جريزمان في تسجيل الهدف الأول، في الدقيقة 4، إذ تلقى تمريرة عرضية أرضية من سيميدو، في منطقة الجزاء، وسدد على يمين الحارس كوييار.

وجاء الرد من أيتور لاعب ليجانيس، في الدقيقة 13، الذي سدد كرة قوية مرت أعلى مرمى تير شتيجن.



وكاد جوردي ألبا أن يضيف الهدف الثاني لبرشلونة، في الدقيقة 16، حيث استقبل كرة على الطرف الأيسر، وسدد أرضية قوية مرت بجانب القائم.

وعاد أيتور لاعب ليجانيس لتهديد مرمى البلوجرانا، في الدقيقة 17، لكن هذه المرة تصدى تير شتيجن لتسديدته ببراعة.

وتألق حارس ليجانيس كوييار، في التصدي لتسديدة من أنطوان جريزمان، في الدقيقة 26، وحولها إلى ركنية.

وضاعف المدافع كليمنت لينجليت النتيجة لبرشلونة، في الدقيقة 28، حيث نفذ الركنية ليونيل ميسي، وسدد المدافع الفرنسي بالرأس أقصى يمين حارس ليجانيس.



ونجح ميسي في تسجيل الهدف الثالث، في الدقيقة 59، حيث انطلق على الطرف الأيمن لمنطقة الجزاء، وراوغ المدافعين، وسدد كرة اصطدمت بقدم رودريجو تارين مدافع ليجانيس، وغيرت مسارها إلى الشباك.

ودفع مدرب البارسا، كيكي سيتين، بكل من راكيتيتش وجونيور فيربو وآرثر ميلو، بدلا من فيدال وجوردي ألبا وأنطوان جريزمان.

وسجل آرثر ميلو الهدف الرابع لبرشلونة، في الدقيقة 77، والبداية كانت بانفراد فاتي بحارس ليجانيس، الذي
تألق وتصدى لتسديدته، لترتد أمام ميسي الذي صوب الكرة، لكنها اصطدمت بالمدافع شيدويزي، لتذهب إلى آرثر الذي سدد مباشرة في الشباك.

وجاءت أول فرصة حقيقية لليجانيس بالشوط الثاني، في الدقيقة 85، حيث وصلت الكرة إلى أيتور، الذي انطلق بسرعة نحو مرمى البارسا، لكنه سدد كرة ضعيفة أمسك بها تير شتيجن بسهولة.

وعاد ميسي لتسجيل هدفه الشخصي الثاني، والخامس لبرشلونة، في الدقيقة 89، حيث استقبل تمريرة في العمق من راكيتيتش، وراوغ الحارس كوييار وسدد في الشباك، ليقود البارسا لربع النهائي بفوز كاسح.