عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

أركان قطاع مسيمير لحج الأمني : قواتنا جاهزة لمواجهة اي محاولات للمساس بأمن الجنوب.

يناير 27, 2020 عدد المشاهدات 249 عدد التعليقات 0
أركان قطاع مسيمير لحج الأمني : قواتنا جاهزة لمواجهة اي محاولات للمساس بأمن الجنوب.


لحج - محمد مرشد عقابي:

اعلن القائد رامي فاروق الحوشبي أركان قطاع الحزام الأمني بمديرية المسيمير الحواشب بمحافظة لحج رفع حالة الجهوزية والإستنفار والتأهب القصوى إستعداداً لمواجهة اي محاولات للمساس بأمن وأستقرار وسكينة الجنوب خاصة في ظل الظروف الإستثنائية الحالية التي يمر بها الوطن وما يرافقها من تحولات القت بظلال تأثيرها على حياة المواطنين.

ونوه الأركان رامي الحوشبي بإن معنويات أبطال الحزام الأمني في قطاع المسيمير عالية ومعنوياتهم لمواجهة البغاة مرتفعة وفي اعلى درجاتها، مشيراً الى ان كافة منتسبوا القطاع في حالة جهوزية تامة للتصدي لإي اعمال تهدف لزعزعة أمن واستقرار الجنوب بالشكل الذي يحفظ مكتسبات وثوابت ثورته المجيدة ومعالمها التحررية المباركة التي زكتها دماء الشهداء الميامين، مؤكداً بإن قوات قطاع الحزام الأمني والى جانبها رجال الله المغاوير من ابطال المقاومة الجنوبية وكل شرفاء وأحرار هذه الأرض على اتم الجهوزية وفي آهبة الإستعداد تحسباً لأي طارئ.

ولفت الأركان رامي الحوشبي الى إن ابناء الحواشب يمثلوا نقطة الإرتكاز المحورية في إنتاج الثورات وصناعة النصر الجنوبي المظفر في كل الحقب والمفترقات والمحطات الوطنية والتاريخية، كما ان لديهم من الرجولة والشجاعة والنخوة والحمية ما يجعلهم في مقدمة الأمم التي تنصر الحق وتزهق الباطل، وهم كانوا ولا يزالوا وسوف يظلوا خير نصير وسند لأشقائهم ابناء الجنوب الذين يتعرضون لإشكال البطش والبغي والعدوان من قبل آلة الحرب والدمار اليمنية الإجرامية.

ودعا القائد رامي الحوشبي في ختام تصريحه كافة الوسطاء الدوليون والمنظمات العالمية الى إلزام مليشيات النظام اليمني بوقف مسلسل جرائمها وإنتهاكاتها واعتداءاتها المستمرة بحق شعب الجنوب وأحترام المعاهدات والمواثيق والأتفافيات الدولية التي تجرم سفك الدماء وازهاق الأرواح وتحفظ حقوق الإنسان في العيش والحياة، مشيراً الى ان كافة الخيارات تظل مفتوحة امام شعب الجنوب للدفاع عن نفسه وعن حقه في الوجود والحياة.

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى