عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

#توضيح هام بخصوص أزمة الوقود بالعاصمة عدن..

يناير 25, 2020 عدد المشاهدات 276 عدد التعليقات 0
#توضيح هام بخصوص أزمة الوقود بالعاصمة عدن..

عدن اوبزيرفر/خاص 
#تصريح ناري من القائد معين المقرحي اركان اللواء الاول دعم واسناد



نطمئن أهلنا الكرام في العاصمة عدن والمدن الجنوبيه المجاوره اننا نتابع بشكل مستمر قضية اختلاق وصنع ازمات مفتعله للمشتقات النفطيه واسباب الأزمة تكمن في التالي..

-رفض التاجر المتنفذ احمد صالح العيسي ادخال وجمركة ناقلة الوقود التي تحمل كميه كبيره من مادة البنزين بحجة ان حكومة ماتسمى الشرعيه لم توفي بالتزامتها معه ولم تقم بسداد المبالغ الكبيره التي عليها لكي يتمكن من دفع الجمارك...

طبعا الديون التي يتحدث عنها العيسي هي مبالغ خاصه بالوقود الذي استورده العيسي للحكومه خلال الفتره السابقه وهو خاص بالكهرباء وهذه الشحنه تجاريه ولا يوجد أي ارتباط قانوني بين الموضوعين سواء الابتزاز والاحتكار من قبل هذا التاجر المتنفذ...

للعلم العيسي قبل أيام فاز بالمناقصه الخاصه باستيراد الديزل والمازوت للكهرباء بطريقة غير قانونيه في تحايل واضح وصريح وبموافقة كامله من اللجنه الاقتصاديه وشخصيات نافذه في حكومة معين عبدالملك وكذلك اللجنة المشرفه على هذه المناقصه بعد ان كانت شركة بازرعه لاستيراد الوقود هي التي رست عليها المناقصه عند فتح المضاريف...

من غير المعقول ان يقبل اي تاجر بالاستيراد لحكومه لم تقم بتسديد مليارات سابقه ولم توفي بالتزامتها معه ولكن العيسي متفق مع الحكومه على تركيع شعب الجنوب ومحاربته واعاقة الخدمات بكل المجالات لذلك قبل بالدخول بهذه المناقصه رغم الديون التي يدعيها لكنه اوقف الشحنه التجاريه التي يحتاج لها السوق ولا دخل لها بالحكومة فأي مهزله يقوم بها هذا الكائن الغارق بالفساد.

هذا اليوم وبعد ان اجرينا عدة اتصالات مع شركة النفط ومصافي عدن وميناء الزيت قمنا باشعار وكلاء العيسي ان يقوموا بإدخال شحنتهم وجمرتكها وضخها للسوق من يوم غدا مالم سوف نقوم بادخالها بالقوه ومصادرة كميات الوقود التي عليها ومنع العيسي من الاستيراد مرة أخرى وفتح المجال للتجار الآخرين للاستيراد..

ختاما نعاهد الله ومن ثم شعبنا الحر الصادق اننا مستمرين بحربنا ضد الفاسدين وعلى رأسهم إدارة مصفاة عدن التي تجني يوميا مئات الملايين مقابل الضخ والخزن بينما مديرها التنفيذي قابع في فنادق الاردن منذ ٥ سنوات في مخالفه صريحه للقانون..

هذه المصفأه لو كانت تديرها شخصيات نزيهة لكانت هي التي تقوم باستيراد الوقود بل كانت ستقوم بتشغيل المصفأه وتكرير الوقود وتوفير مئات المليارات للدوله.

#مكافحة_الفساد_حربنا 
#المركز_الاعلامي_لقوات_اللواء_الاول_دعم_واسناد ' عدن ' 
صادر بتاريخ 25 _ 1 _ 2020 م

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى