عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

اتحاد أدباء وكتاب الجنوب فرع محافظة الضالع يقيم حفل تأبين في أربعينية فقيد الوطن والثورة المناضل علي عبيد محمد ذي حران

نوفمبر 29, 2019 عدد المشاهدات 107 عدد التعليقات 0
اتحاد أدباء وكتاب الجنوب فرع محافظة الضالع يقيم حفل تأبين  في أربعينية فقيد الوطن والثورة المناضل علي عبيد محمد ذي حران
الضالع/خاصاحتضنت قاعة سينما النصر في الضالع صباح اليوم الخميس 28 نوفمبر2019 حفل تأبين فقيد الوطن والثورة المناضل الوطني الجسورعلي عبيد محمد ذي حران " مرجعية الثورة التحررية الجنوبية وملهمها الاكبر ..في اليوم الأربعين من رحيله رحمة الله عليه..والذي ينظمه اتحاد أدباء وكتاب الجنوب فرع محافظة الضالع تحت رعاية المجلس الانتقالي الجنوبي بالضالع..حيث تأتي هذه المناسبة بالتزامن مع احتفالات شعبنا في الجنوب بالذكرى 52للاستقلال الوطني المجيد 1967م بدئ الحفل بآي من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحاضرين الشيخ الحافظ عبدالرحمن جعفر..ثم النشيد الوطني الجنوبي..ثم وقف الحاضرون دقيقة حداد إجلالا لأرواح الشهداء ومناضلي الثورة ممن قضوا نحبهم وصاروا في ذمة الله وذاكرة التاريخ..أستهلت الكلمات بكلمة أسرة الفقيد ألقاها الشاب علي أحمد علي عبيد نجل الفقيد..شكر الجميع على تقديرهم للفقيد وخصوصا فرع إتحاد أدباء وكتاب الجنوب في الضالع للاضطلاعه بمهمة تنظيم هذه الفعالية ..وقدم شكره وتقديره للعميد عبدالله مهدي سعيد رئيس انتقالي محافظة الضالع لرعايته لهذه الفعالية..وكذا جهود اللجنة التحضيرية ممثلة بسعادة السفير عبداللاه هادي والدكتور عبدالوهاب شايف على شاكرا نشاطهم الدؤوب لانجاح هذه الفعالية ..وكل من شارك وساهم في دعمها ماديا ومعنويا..ثم تلى ذلك كلمة الدكتور علي أحمد صالح رئيس فرع اتحاد أدباء وكتاب الجنوب في محافظة الضالع وهي كلمة ألهبت حماس الجماهير ونالت استحسانهم لما حوته من لغة مجازية متطورة وموحية ومن قيم جمالية غاية في البلاغة وسحر البيان.. استعرض فيها سجايا وخصال الفقيد المناضل باحترافية لغوية مدهشة ..معبرا عن اعتزاز وتقدير الاتحاد في إقامة مثل هذه الفعاليات لشهداء ومناضلي الثورة اليمنية وسعي الاتحاد الدؤوب لجمع وتدوين وقراءة وتحليل المنتج الشعري الذي أفرزته الثورة وعبر عن آمالها وتطلعاتها في منعطفاتها التاريخية..تلى ذلك قصيدتين شعريتين كانت الأولى للشاعر توفيق الجحافي ،والثانية للدكتور محسن علي ناصر نالتا استحسان الجميع.. ثم كلمة مناضلي الثورة .. فكلمة العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي محافظة الضالع...استعرض فيها السيرة النضالية للفقيد المناضل علي عبيد محمد ذي حران منذ مرحلة الإرهاصات الأولى للثورة في الخمسينات وما تمثله هذه المرحلة من أهمية في تاريخ الفعل الثوري بوصفها مرحلة تؤسس للوعي و للإرادة الثوريين لمواجهة قوى الاستكبار دفاعا عن أرضنا الحبيبة.. وقد تجسد هذا الوعي وتلك الإرادة لدى فقيدنا ورفاق دربه في تأسيس التنظيمات السرية بتأثير الوعي الثوري في حركة القوميين العرب وما تلا ذلك من تنسيق مع القيادة المصرية التي كان لها الدور الأبرز في نجاح الثورة وإجلاء الاستعمار...ولما كان رواد هذه المرحلة من أمثال مناضلنا الجسور علي عبيد محمد ورفاق دربه فقد تأسست معهم نواة الفعل الثوري وقوة التصميم مع ما كانوا يعانونه من بعض الاخفاقات في مسيرتهم الثورية لكنهم استطاعوا أن يكتبوا قصة الإرادة وصاروا مصدر إلهام لكل المناضلين من جيل الشباب الذين تشربوا بدوافع الفداء والتضحية لتتكلل جهودهم بانجاز الحدث الثوري الأكبر ثورة 14 اكتوبر1963المجيدة بماتحمله من معاني ودلالات انتصار الإرادة الجنوبية العظمى التي تكللت بنيل الاستقلال الوطني بإجلاء آخر جندي بريطاني عن أرضنا في الجنوب في30 نوفمبر 1967م منوها أن نضالاتنا وتضحيات شبابنا اليوم في وجه قوى الشر والإرهاب ممن يتربصون بوطننا الحبيب ،إنما هي الامتداد الطبيعي والمنطقي لنضالات آبائنا الذي أسسوا لمداميك الوعي الثوري وأرسوا مفاهيم ومبادئ التضحية لكي تقرأها الأجيال اللاحقة ، وبالفعل فقد استلهم شبابنا اليوم تلك الدروس وقرأوها جيدا .. وهذا هو سر صلابة واستبسال أبطالنا في ميادين العزة والكرامة في وجه البغاة...وفي ختام كلمته تقدم العميد مهدي بشكره وتقديره للقيادات العسكرية وقيادات المقاومة الجنوبية في محافظة الضالع لحضورهم هذه الفعالية..كلمة سعادة السفير عبداللاه هادي رئيس اللجنة التحضيرية للفعالية كانت مسك الختام ..حيث قدم كلمة مشحونة بالأفكار المقنعة وبالعواطف الجياشة مستلهما وحي المناسبة ليدلف إلى استعراض التاريخ النضالي للفقيد ورفقاء دربه وما حمله هولاء الصناديد من رمزية تعكس وبجلاء ذاكرة الثورة التحررية الجنوبية وكيف حملوا على كاهلهم مبادئها العظيمة ..منوها بواحدية الانطلاقة الثورية ومشاركة الجميع دون انتقاص او إقصاء لأي شخص ممن ساهم في إنجاح الثورة ..والكل جدير بالاحترام والتقدير..ودعا إلى مزيد من الاصطفاف الوطني الجنوبي ومزيدا من التلاحم لمواجهة تلك القوى التي ما فتئت تتربص بوطننا الجنوبي الحبيب بتزوير إرادة ابنائه وتدمير كل مكتسباته تحت تأثير الشعارات واليافطات الكاذبة ..حضر حفل التأبين وكيل أول محافظة الضالع أ/نبيل العفيف ،والأخ عبدالحميد طالب مثنى رئيس الإدارة الاجتماعية للمجلس الانتقالي محافظة، الضالع ، والأخ عبدالواسع صالح أحمد مدير عام مديرية الضالع رئيس المجلس الانتقالي في المديرية ،وقائد اللواء الأول مقاومة العقيد وليد سيف سكرة، وقائد اللواء الثالث مقاومة العميد زكريا عمر قحطان ، والعميد عدلان صالح قائد الحتس مدير أمن محافظة الضالع وعدد من العسكريين والشخصيات الاجتماعية وثلة من الأكاديميين والأدباء والكتاب والمثقفين..تألق في تقديم فعالية التأبين الأخ أبوبكر محسن الهاشمي عضو الهيئة التعليمية المساعدة في كلية الآداب جامعة عدن..وعضو المجلس العام لاتحاد أدباء وكتاب الجنوب وعضو مجلس فرع الاتحاد في الضالع. ..

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى