عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

الإمارات.. عندما تسمو بأبنائها..قيس الضالعي "أنموذجا"..!

نوفمبر 19, 2019 عدد المشاهدات 1661 عدد التعليقات 2
الإمارات.. عندما تسمو بأبنائها..قيس الضالعي


كتب/ رائد علي شايف :

هو وطن يتسع للجميع وبالجميع يحقق الإنجاز،ودولة تصنع بامجاد رجالها الربيع وبطموحاتهم تبلغ الإعجاز، وحكومة تبني الإنسان وتدفع به كادرا مؤهلا ليحلق في سماء التفوق بكل امتياز..!

إنها الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.. حيث القيمة الحقيقية للثروة البشرية وفق خطط مستدامة، ومراحل إعداد متدرجة منذوا الصغر وحتى الوصول إلى الأهداف المرسومة لتقطف الدولة ثمار بذلها وتكلفة إنفاقها بقادة ينحتون أسمها في قوائم المجد وهم يصلون أعلى المراتب القيادية في مجالات شتى ليكون رد الجميل بالوفاء والفداء..!

" قيس الضالعي" كان عنوانا مميزا لمثل هكذا نماذج إماراتية قدمتهم الدولة الشقيقة للعالم أجمع كيف لا وقد حفر اسمه في سجلات الشرف كأول خليجي وعربي يصل إلى هرم الاتحاد الآسيوي للرجبي متربعا على عرش أكبر قارات العالم، وليكون أيضا أصغر رئيس لاتحاد قاري في تاريخ اللعبة.

إنجاز لا شك بأنه يسجل في قائمة الفخر لدولة تسمو بأولادها في فضاءات التطور والرقي وتمنحهم صك عبور نحو العالمية بعقول كبيرة وأفكار مستنيرة،تجبر معها الآخرين على الانحناء إجلالا وتقديرا لمن يصنعون التاريخ بكل همة واهتمام..!

مجالات متعددة تلك التي ضربت من خلالها الإمارات العربية المتحدة الشقيقة أروع الأمثلة في بناء وتأهيل الإنسان من مرحلة الصفر وصولا إلى أبعد نقطة ممكنة، ليكون الكادر الإماراتي محل تقدير واعتزاز أينما حل أو ارتحل، وحيثما يسكن الحلم في سردابه بعيد المنال تجد الإماراتي يبلغ منتهاه ويحول سرابه إلى واقع ملموس بعد أن يضيء عتمته بأشعة العلم والمعرفة ويبدد ظلمته الحالكة بعزيمة أقوى من الفولاذ تجعله ينقاد نزولا عند الرغبة المعرفية الجامحة والإرادة الوطنية المتقدة للإنسان الإماراتي الهمام..!

ونحن لا يسعنا في مقام مثل هذا إلا أن نشيد بكل تلك النجاحات الشقيقة ونبارك للإمارات حصاد رجالها، ونقف لتقديم باقة ورد للسيد قيس عبدالله محسن الضالعي مقرونة بأجمل التهاني والتبريكات على المكانة المرموقة التي بلغها بطموحه ومثابرته وفوق كل ذلك بتسخير دولته لكافة الامكانيات المهيئة لبلوغ أعلى المناصب،مع أمنياتنا بمزيدا من التفوق والنجاح مستقبلا.

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى