عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

عدن مدينة بلا شاطئ

نوفمبر 15, 2019 عدد المشاهدات 193 عدد التعليقات 0
عدن مدينة بلا شاطئ

كتب:خالد سلمان
تخيل نفسك ان تصحوا تتمطى، تلبس الترنج الرياضي ،تولع سيجارة ،تشرب كأس الشاي ، بعجل كي تسابق الشمس ،قبل ان يعلوها غضب حرارة عدن العاليه ، تخرج مثل كل صبحية وساعة نهار، كي تُمارس رياضة الجري على شواطىء عدن ، فتجدها بلا شواطىء ، تفتش عن شاطئ ، اغتسلت فيه وانت طفل ،واحتضنت على شاطئه ،اثناء الغروب اول حبيبة، وضربت فيه اول موعد غرام ، تفتش عنه فلاتجده ، فقط أمامك كتل خرسانية مغتصبة ، متغلغلة كلسلان أفعى الاوكوندا ، كتل مصفحة ، تحول دون رؤيتك لقوارب الصيادين ،القادمين بخيرهم الوفير الى شط صيّره، حيث يقام مزاد السمك الطازج ، وأمامه مخبازة الشواء والفتة والرشوش. 
تخيل عدن بلا شاطئ ، مجرد قلاع أخطبوطية بألف ذراع باسط ،وبطابور مارش عسكري من الف ثكنة وفلة وعمارة
تخيل ماذا؟
،بل قل ان عدن تمضي صوب تجفيف شواطئها ،ربما لعظات دينية سلفية ، لمنع العشاق من الأحضان ، والأجساد من الالتصاق ببعضها ، والشفافيف من القبل، 
الصور القادمة من المدينة، تؤكد ان عدن كمدينة ساحلية ،ماضية صوب حتفها
عدن بلا شواطىء ،ليست عدن، ابحثوا لها عن اسم آخر، ربما مدينة افعوانيات الإسمنت المسلح 
يليق

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى