افتتح لاوتارو مارتينز المباراة بهدف أول للإنتر بالدقيقة 3، وتعادل لويس سواريز لبرشلونة في الدقيقة 58، بينما أحرز سواريز هدف الفوز للبارسا بالدقيقة 84.

وبهذا الفوز، رفع برشلونة رصيده إلى 4 نقاط بالتساوي مع بوروسيا دورتموند في صدارة المجموعة السادسة، وتجمد رصيد الإنتر عند نقطة وحيدة بالمركز الثالث. 

دخل برشلونة سريعًا في المباراة، وبعد 80 ثانية من إطلاق الحكم صافرة انطلاق اللقاء، سدد جريزمان أول تسديدة باللقاء من خارج المنطقة، تصدى لها هاندانوفيتش.

وباغت إنتر ميلان برشلونة، بعدما أحرز لاوتارو مارتينيز الهدف الأول للنيراتزوري في الدقيقة الثالثة، بعد تمريرة من سانشيز بين المدافعين انفرد على إثرها مارتينيز الذي تفوق على لينجليت، الذي أخطأ خطأ فادح بعدما كسر التسلل، ليسدد لاوتارو الكرة من داخل المنطقة وتسكن شباك تير شتيجن.



وكاد جريزمان أن يسجل أول أهدافه بقميص البارسا بدوري الأبطال، بعدما استقبل عرضية من الجهة اليمنى من سيرجي روبيرتو، قابلها أنطوان برأسية علت العارضة بالدقيقة 14.

لاوتارو رد سريعًا وكاد أن يضيف ثاني أهدافه بالمباراة، بعد تمريرة طولية من كاندريفا خلف المدافعين انفرد لاوتارو ومر بالكرة من شتيجن، قبل أن تطول الكرة منه ليستعيدها لاعبي البارسا، ويقر الحكم بوجود حالة تسلل.

ضغط برشلونة تواصل في منطقة إنتر ميلان، وفي الدقيقة 19، وصلت الكرة إلى بوسكيتس على حدود منطقة الجزاء ليسدد قذيفة مرت فوق عارضة هاندانوفيتش.

ميسي في أول محاولة له على المرمى، بالدقيقة 25، سدد كرة قوية من خارج المنطقة من لمسة واحدة، تصدى لها هاندانوفيتش على مرتين.

وألغى حكم اللقاء هدفًا لصالح الإنتر سجله كاندريفا بالدقيقة 27ـ بداعي وجود حالة تسلل.

باريلا أهدر فرصة مضاعفة النتيجة للإنتر، بعدما مرر سانشيز الكرة داخل المنطقة للقادم من الخلف باريلا، ليسدد الأخير تصويبة قوية ترتطم بأقدام سيميدو وتخرج لركنية.

وببراعة تصدى تير شتيجن لرأسية خطيرة في الدقيقة 37، سددها لاوتارو بعد عرضية من كاندريفا من الناحية اليمنى، إلا أن تألق حارس برشلونة حال دون تسجيل لاوتارو لثاني أهداف الإنتر. 

سينسي حاول التسديد على مرمى شتيجن بالدقيقة 40، بعدما توغل من منتصف الملعب ليمرر إلى سانشيز الذي يعيدها مجددًا لسينسي على حدود المنطقة، ويسدد كرة مرت فوق العارضة. 

وفي الدقيقة 58، عادل سواريز النتيجة بهدف رائع بعدما استلم تمريرة فيدال على حدود منطقة الجزاء ليسدد بطريقة رائعة من لمسة واحدة على الطائر في أقصى اليسار بمرمى هاندانوفيتش.

وفي الدقيقة 67، سدد عثمان ديمبلي الذي حل كبديل بدلاً من جريزمان، تسديدة قوية من خارج المنطقة مرت فوق العارضة، ليضيع على البارسا فرصة الهدف الثاني.

تراجع مستوى الإنتر في الشوط الثاني حيث اعتمد الفريق الإيطالي على إغلاق المساحات أمام لاعبي برشلونة من خلال التكتل في منطقة الجزاء، وغابت الفاعلية الهجومية للاعبي كونتي، مع خروج البارسا الذي انتفض للحفاظ على آماله وتحقيق الفوز في ملعبه.

بالدقيقة 76، خرج شتيجن من مرماه ناحية الراية الركنية بالجهة اليسرى، ليبعد الكرة خارج الملعب، قبل أن ينفذها لاوتارو بشكل سريع إلى دي أمبروزيو الذي حاول التسديد في المرمى مباشرة لتخرج بالشباك الخارجية.

وأشهر دامير سكومينا البطاقة الصفراء في وجه أنطونيو كونتي، المدير الفني للإنتر، لاعتراضه على قرارات الحكم، بعدما وجه إليه تحذيرًا في وقت سابق من اللقاء.

وتمكن سواريز من إضافة هدف برشلونة الثاني بالدقيقة 84، بعد مجهود فردي مميز من ميسي الذي راوغ وتوغل ومرر الكرة إلى سواريز ليمر ببراعة من مدافع الإنتر وينفرد بالمرمى ويسدد قدمه اليسرى ويتقدم للبارسا.