عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

رئيس الجمعية الوطنية يلتقى أعضاء جمعية القوى الجوية والدفاع الجوي

أغسطس 22, 2019 عدد المشاهدات 150 عدد التعليقات 0
رئيس الجمعية الوطنية يلتقى أعضاء جمعية القوى الجوية والدفاع الجوي

عدن اوبزيرفر/خاص
التقى اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي، عضو هيئة رئاسة المجلس، اليوم الخميس، في مقر الجمعية بالعاصمة عدن، أعضاء جمعية القوى الجوية والدفاع الجوي .

وفي اللقاء قدم رئيس الجمعية شرحاً تفصيلياً عن الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة عدن، وما آلت اليه من تطورات وأحداث متسارعة على الساحة الجنوبية تمثلت بانتفاضة شعبية ومظاهرات حاشدة شهدتها العاصمة من جميع محافظات الجنوب لرفض تلك الأعمال الإرهابية الصادرة من قوى الإرهاب (داعش والقاعدة) ومن يرعاها ويمولها في ما يسمى بمعسكرات الحماية الرئاسية، وكذا تأييدها ودعمها لخطوات المجلس الانتقالي في التصدي لها.

وأضاف رئيس الجمعية الوطنية قائلاً :"إن لقائنا هذا معكم يأتي في إطار اهتماماتنا الوطنية للقاء مع قيادات ومنتسبي القوات المسلحة لمناقشة الاجراءات والتدابير اللازمة لاحتواء تداعيات الأحداث الأخيرة وتطبيع الحياة، والعمل داخل المؤسسة العسكرية وفقا لصلاحياتهم بغية الحفاظ على المعسكرات وصيانة ممتلكاتها وعتادها، وسلامة منتسبيها وتأمين حقوقهم من المرتبات والغذاء والعلاج والعتاد والممتلكات العسكرية عامة".

وأكد اللواء بن بريك على أن جهود المجلس منصبة على تصحيح الاختلالات وإعادة الأمور إلى مسارها الطبيعي في العاصمة عدن والجنوب قاطبة.

ومن جانبهم أكد أعضاء جمعية القوى الجوية والدفاع الجوي وقوفهم الدائم إلى جانب المجلس الانتقالي وعودة الدولة الجنوبية، وكذا تأييدهم لبيان المجلس الصادر يوم 15 أغسطس 2019م، مباركين الانتصارات التي تحققت في العاصمة عدن وأبين على قوى الإرهاب .

وطالب أعضاء الجمعية قيادة المجلس الانتقالي والرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي وقوات التحالف العربي، بإعادة معسكر القوى الجوية الذي تعمدت الحكومة الشرعية السيطرة عليه و وضع قوات أخرى فيه وإهمال القوات الجوية وتعطيل عملها في ظل المتابعات المستمرة لهم على مدى 4 سنوات والتي ماطلت فيها الحكومة ولم تستجب لها، مع ضرورة توفير الميزانية المالية لإعادة تفعيل العمل وصرف الرواتب والمستحقات .

وشدد أعضاء الجمعية على ضرورة عودة الضباط والكوادر العسكرية اللذين تم تهميشهم وإقصائهم، لممارسة أعمالهم وإعادة تأهيل العسكريين، مؤكدين على أهمية العمل على وحدة المؤسسات الدفاعية والأمنية والحزام الامني والمقاومة الجنوبية وتجاوز كل أوجه الخلل والقصور والسلبيات في الفترات السابقة والاستمرار في الحملات الأمنية لمنع حمل السلاح ومحاربة كل أشكال وممارسات العدو لزعزعة الأمن والاستقرار والتصدي لكافة أشكال الإرهاب والتطرف .

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى