عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

مظاهرة حاشدة أمام مبنى الحكومة البريطانية للجالية الجنوبية وتسلم رسالة هامة.

أغسطس 20, 2019 عدد المشاهدات 64 عدد التعليقات 0
مظاهرة حاشدة أمام مبنى الحكومة البريطانية للجالية الجنوبية وتسلم رسالة هامة.




لندن/نصر العيسائي/ خاص

احتشد المئات من أبناء الجالية الجنوبية، رجالاً ونساءً وأطفال، ومن مختلف المدن والمقاطعات البريطانية، في تظاهرة حاشدة هي الأضخم في تاريخ الجالية أمام مبنى الحكومة البريطانية في العاصمة البريطانية لندن ظهر يوم الإثنين ١٩ أغسطس ٢٠١٩م.

وانطلق أبناء الجالية في وفود كبيرة من مدينة شفيلد ولظرهام وبرمنجهام وساندول وليفربول ولندن ومن مختلف المدن والمقاطعات البريطانية، حيث تجمعت الحشود أمام مبنى الحكومة البريطانية من الساعة ١ ظهرا حتى ٤ عصراً، مرددين هتافات مناوئة لميليشيات الحوثي والإخوان المسلمين، كما رددوا شعارات الثورة التحررية الجنوبية والهتافات المؤيدة للمجلس الانتقالي الجنوبي وخطواته وبيانه ، وقوات المقاومة الجنوبية.

ورفع المتظاهرون أعلام دولة الجنوب وشعارات المجلس الانتقالي الجنوبي وصوراً لقيادات المجلس وللشهداء الجنوبيين وفي مقدمتهم الشهيد القائد العميد منير اليافعي أبو اليمامة، بالإضافة إلى رفع اعلام دول التحالف العربي، والعلم البريطاني وشعارات باللغتين العربية والإنجليزية تؤكد على حق الجنوبيين في تقرير مصيرهم بأنفسهم وبناء دولتهم المستقلة الفدرالية الحديثة، وتطالب بمحاكمة مجرمي الحرب من قادة مليشيات الحوثي والإخوان المسلمين.

وفي نهاية التظاهرة سلم وفد من أبناء الجالية الجنوبية الحكومة البريطانية رسالة هامة تضمنت ما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم 


بيان عن مظاهرة أبناء الجنوب – لندن – الاثنين، 19 أغسطس 2019 

نحتشد اليوم في عاصمة المملكة المتحدة البريطانية "لندن" بعد ان تابعنا باهتمام بالغ التطورات التي شهدتها العاصمة الجنوبية "عدن" المدينة الباسلة خلال الأسبوع الماضي من مواجهات مسلحة تسبب في إشعال فتيلها قوات موالية للشرعية وجماعات متطرفة منضوية أو على ارتباط بالإرهاب حينما وجهت سلاحها ضد الابرياء والمواطنيين الامنيين وما تلى ذلك من نتائج. 

إننا في هذا الحشد التضامني نود التوجه بالتحية إلى قيادة المجلس الأنتقالي الجنوبي وقيادة قوات المقاومة الجنوبية ممثلة بالرئيس المُفوض عيدروس قاسم الزبيدي، لدورهم المسؤول والحكيم في التعامل مع الازمة، مؤكدين على ما يلي: 

- تأييدنا الكامل ودعمنا المطلق، لما قامت به قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي من دور مسؤول في حماية الشعب وأرواح المواطنين، وبسط الأمن والاستقرار وإنهاء حالة التعذيب الممنهج بحق شعب الجنوب، والخطوة المتقدمة لتطهير عدن من الإرهاب والتطرف. 

- دعمنا الكامل للمجلس الأنتقالي الجنوبي كممثل لإرادة شعب الجنوب، والمخول في تمثيل قضيته، في هذه المرحلة وحتى استعادة دولة الجنوب وندعو السلطات البريطانية والمجتمع الدولي الى الأعتراف بالمجلس الأنتقالي الجنوبي كممثل للجنوبيين وتطلعاتهم المشروعة، واشراكه كطرف مستقل في العملية السياسية تحت مظلة الأمم المتحدة.

- مناشدتنا المجتمع الدولي ودول التحالف العربي على وجه الخصوص باحترام إرادة شعب الجنوب وتطلعاته في تحديد مستقبله السياسي، كونه الشريك الأساسي في مواجهة المد الفارسي، ومكافحة الارهاب في المنطقة، وكونه الشريك الفاعل نحو تحقيق السلام والاستقرار. 

- دعوتنا الى أبناء شعبنا الجنوبي كافة بالحفاظ على مكتسبات وانجازات المجلس الانتقالي الجنوبي و قوات المقاومة الجنوبية، والحفاظ على الممتلكات الخاصة والعامة وتعزيز روح وقيم الثقافة المدنية والتعايش السلمي والامن والسلم الاجتماعي و تعزيز مبدأ التصالح والتسامح. 

- توجيه التحية والتقدير للأشقاء في دول التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لدعمهم الجنوب في مواجهة الميليشيات الحوثية والجماعات الإرهابية والمتطرفة، كما نحيي موقفهم الأخير من أحداث عدن، ودعوتهم ورعايتهم للتفاوض بين المجلس الانتقالي الجنوبي وشرعية الرئيس هادي. 

- دعم وتثمين موقف المجلس الانتقالي الجنوبي الإيجابي مع دعوة الأشقاء للتفاوض، متمنين تبني معالجة جادة لقضية الجنوب ووضعه السياسي والإداري بما يتوافق مع تطلعات شعبنا الجنوبي العظيم. 

- ان العاصمة عدن ظلت وما تزال مدينة للسلام والتعايش والتسامح، وستظل كذلك مهما عبث العابثون وحاول الأعداء جر ابنائها إلى مواجهات عبثية لخدمة أجنداتهم العدائية وأهدافهم الخاصة. 

- ان ما شهدته عدن من مواجهات لم تأت إلا نتيجة للتجاهل والقفز على القضية الجنوبية ومحاولات استمرار التعامل مع الجنوب كملحق بالجمهورية العربية اليمنية والإبقاء على حالة الاحتلال القائم منذ 7/7/1994م. 

- إن شعبنا الجنوبي كان وسيظل متمسكاً بحقه المشروع في تقرير مصيره واستعادة دولته المستقلة بحدود العام 1990م. 

- ندعو السلطات البريطانية بكل مستوياتها إلى المساهمة الإيجابية في التعامل مع تطلعات شعبنا الجنوبي لنيل حقه في تقرير مصيره، واستعادة دولته المستقلة بعد ان فشلت كل محاولات توحيد الدولتين اليمنيتين وما نتج عن ذلك من معاناة لشعبنا الجنوبي، ومن تنامي للعداوات والضغائن بين الشعبين الشقيقين. 

عاش الجنوب حراً ابياً 

صادر عن أبناء الجنوب – بريطانيا 

لندن – الاثنين، ١٩ اغسطس ٢٠١٩


الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى