وسنحت أول فرصة للتسجيل في الدقيقة الثالثة، لصالح النجم الساحلي، عن طريق صدام بن عزيزة، إثر ركنية، لكن كرة الأخير مرت بجانب مرمى أيمن دحمان.

وهدد الصفاقسي مرمى خصمه لأول مرة في الدقيقة 27، عندما نفذ محمد علي منصر ركلة حرة، أخرجها مكرم البديري إلى الركنية.

وفي مطلع الشوط الثاني، بالدقيقة 49، أجرى المدير الفني للنجم الساحلي، فوزي البنزرتي، تغييرا اضطراريا بعد إصابة ياسين الشيخاوي، على مستوى اليد، ليأخذ مكانه اللاعب العائد للفريق، حمزة لحمر.

وجاءت أبرز فرصة في الدقيقة 62، حين مهّد نسيم هنيد، لاعب الصفاقسي، كرة رأسية في اتجاه علاء المرزوقي، الذي أهدر فرصة افتتاح النتيجة أمام شباك خالية، بعد اصطدمت كرته بالقائم الأيسر.



في الدقيقة 75، دخل كينجسلاي سوكاري في صفوف الصفاقسي، مكان علاء المرزوقي، وهو ما أعطى حركية للخط الأمامي للفريق.

وقام البنزرتي في الدقيقة 77، بإقحام فراس بلعربي مكان عليّة البريقي.

وبالفعل كاد بالعربي في الدقيقة 79، أن يباغت حارس الصفاقسي دحمان، إثر ركلة حرة مباشرة، لكن الأخير كان في المكان المناسب.

وفي الدقيقة 80، دخل لاعب الصفاقسي أيمن الحرزي، مكان زميله جاسم الحمدوني.

وفي الدقيقة 82، أُتيحت فرصة ثمينة للنجم الساحلي، حين نفذ حمزة لحمر ركنية، وصعد مرتضى بن وناس فوق الجميع، ليصوب بالرأس لكن القائم الأيسر حرمه من افتتاح النتيجة.



ومع انطلاق الوقت الإضافي، دفع المدرب نيبوشا يوفوفيتش بالمنتدب الجديد، الجزائري إسلام بكير، في صفوف الصفاقسي، بدلًا من محمد علي منصر، بينما أقحم البنزرتي بلال الماجري مكان ماهر الحناشي.

وفي الدقيقة 99 قام وجدي كشريدة بعمل كبير، وراوغ ليوزع في اتجاه العريبي، ويضعه أمام فرصة ذهبية للتسجيل، لكن كرة الأخير ضربت القائم، قبل أن يتصدى لها مرة ثانية الحارس دحمان.

وتواصل ضغط النجم الساحلي، فيما اكتفى الصفاقسي بالدفاع بعد التغييرات التي أجراها نيبوشا، والتي أضعف بها الأداء الهجومي لفريقه، وآخرها محمد علي الجويني الذي أخذ مكان حسام بن علي.

وفي الدقيقة 118 كاد محمد المثناني أن يمنح الفوز للنجم الساحلي، بتصويبة قوية تألق أمامها دحمان، ليلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح، التي أهدت الكأس للصفاقسي بنتيجة (5-4).