عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

الجنوب.. حلم منتظر بات قاب قوسين أو أدنى من تحقيقه

أغسطس 13, 2019 عدد المشاهدات 47 عدد التعليقات 0
الجنوب.. حلم منتظر بات قاب قوسين أو أدنى من تحقيقه


كتب .. رؤوف الأحمدي 

حلم طال إنتظاره منذ أكثر من عقدين ونيف باتت اليوم أشعة حريته تشرق إشراقتها الوضاحة أولى إضاءاتها نحو تحقيق إعادة الدولة الجنوبية المسلوبة إلى الحضن العربي مثلما كانت سابقا،الشاغرة حتى اليوم مقعدها في مجلس الأمن الدولي كدولة ذات سياده 

المشهد الجنوبي الأخير في عدن بإنتفاضته الشعبية تعد بصمة تاريخية تسطر بماء الذهب وتنحت على صفحات التاريخ النضالي الذي أستطاع من خلاله أن يغير المعادلات السياسية والموازين الدولية والإقليمية ليس في الجنوب وحسب بل وفي المنطقة على وجه العموم وذلك بتغيير الأحداث التي فرضت أمرا واقعا أدى بذلك إلى الإعتراف الرسمي بالمجلس الإنتقالي الجنوبي على المستوى الداخلي والخارجي  الإنتصار الأكثر فخرا الأكثر عزا لطالما حافظنا على هذا النصر في هذه المرحلة البرونزية التي أتت كهدية من السماء تمثل إنطلاقة حقيقية نحو بناء الدولة الجنوبية متى ما تم توظيفها بحنكة سياسية فائقة القدرات والمهارات بأبعادها المختلفة والتي تعكس حينها مدى النضج القيادي  والوعي المجتمعي أمام المجتمع الدولي 

لم يعد خفيا على العالم أجمع أن شعب الجنوب لديه قضية عادلة له حق تقرير المصير بعد أن أصبحت الوحدة ضربا من ضرب الخيال ومن المستحيل عودتها حتى وإن ضهر المسيح الدجال لفرضها 
فالجنوب يسعى جاهدا إلى إعادة دولته إلى ما قبل 90 م بكل ما تنص عليه القوانين والمواثيق الدولية والحقوقية بعيدا عن أي إملاءات خارجية لن تنطوي تحت إرادة وخيار الشعب الذي خرج لأكثر من عشر مليونيات وسيخرج مرة أخرى مكشرا أنيابه إن تم إستفزازه أو تجاهله 
وبدوره سيظل درعا بشريا للمنطقة والخليج يرعى حسن الإخاء والجوار ويحارب الإرهاب بكافة أشكاله وصوره 

وأن أي تفريط بحق الجنوبيين هو تفريطا للأمن القومي والخليجي وأن تجاهل مطالبه يعد كارثه إنسانية تزيد من الطين بله تصل عواقبها إلى ما لا تحمد عقباه على المنطقة برمتها بعد أن صار قراءة المشهد اليمني واضحا على المكشوف بكل تفاصيله الظاهرة منها والباطنة 

وأن المنطقة لن تستقر على الإطلاق بمن فيها شمال الشمال إلا إذا أستقر شعب الجنوب أرضا وإنسانا، القضية الجوهرية والمفصلية التي تبارك لها  حتى عدالة السماء .
2:01 ص

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى