عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

عززوا ثقتكم بالقضية،فإنها منصورة بعدالتها..!

يوليو 10, 2019 عدد المشاهدات 47 عدد التعليقات 0
 عززوا ثقتكم بالقضية،فإنها منصورة بعدالتها..!


بقلم --- حسن منصر الكازمي

إذا ماتم رصد الأحداث بمراحلها تجد بان عدالة القضية الجنوبية هي السر الكبير في الانتصارات وماوصلنا اليه، مما يعزز الثقة بتتويج انتصارها الكبير قريبا،مهما وضع من عراقيل في طريقها،وارصد بأن كلما وضعوه أمامها من

مخططات وعراقيل بقصد اضعافها بقدرة قادر يتحول إلى عامل قوة لانتصارها،وسنأتي على ذكر الشواهد،على سبيل المثال ،الجبهة الجنوبية العريضة التي تشكلت في الدفاع عن الجنوب في صيف 2015م لم تكن في حسابات اي

منا،لكننا نعتقد يقينآ بان عدالة القضية الجنوبية مؤيدة بايات رحمانية، وهي من جعلت اخوانا الجنوبيين في الجماعات الإسلامية والشرعية جزاء من جبهة تحرير الجنوب، بالرغم من مواقفهم من ثورة الجنوب إلا ماندر ،سبحان الذي

سخر الحجة إلاسلامية والأسباب السياسية والمصالح الدنيوية لتكون عامل قوة في تحرير الجنوب،وسبحان الذي جعل في غزو الحوثي السبب في دخول التحالف مسرح العمليات العسكرية ليشارك في تحرير الجنوب،وسبحان العدل

الذي جعل من مخطط الفوضا ونشر العصابات الإرهابية عقب الحرب في المناطق الجنوبية ان يتحول الى اسباب قوة ينتصر من خلالها الجنوب ،هم ارادوا من خلالها النذير للعالم والإقليم بأن الفراغ الحاصل في الجنوب سيكون من

نصيب الجماعات الارهابية والفوضا،تحول هذا المخطط إلى مصلحة جنوبية وهئ الاسباب لدعم الجنوبيين وإعطائهم الحجة للسيطرة والتمكين على ارضهم،وكانت النافذة الخارجية التي اطل العالم من خلالعا على

الجنوبوقضيته،والفرصة ايضا لتوظيف وتجنيد عشرات الآلاف من الشباب،وتدريب وتأهيل اعداد اخرى وتأسيس وحدات أولوية جنوبية مدربة،حرصهم على عدم استيعاب المقاومة الجنوبية في الجيش والأمن وتعطيل هذا القرار لأكثر

من عام، ومحاولة اجهاضة بالعمليات إلارهابية على ابواب المعسكرات، هو من جعل دولة الامارات تشرع في تأسيس وحدات جنوبية بتنسيق مباشر مع قيادات المقاومة الجنوبية خارج اطار الشرعية، كالحزام الامني والنخب،كل

تلك الفرص والاسباب هيأت الظروف لتحقيق انتصارات جنوبية أفرزت واقع جديد على الأرض عسكريا وسياسيا،جعل الجنوب طرف قوي ع الارض،وهذا الواقع هيأ ايضا لاعلان القيادة السياسية لقضية الجنوب،كل تلك المقدمة

تعزز معنى عدالة القضية الجنوبية المؤيد بنصر الحق كوعد من الله سبحانه وتعالى، عندما تقصر المسافات وتتوالى عناصر النصر وتتهئ الفرص والظروف التي لم تكن في الحسبان فاعلم بأنها قضية عادلة ومنصورة بإذن الله .

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى