عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

جلسة طارئة لمجلس الأمن بعد الهجوم على ناقلتي النفط

يونيو 13, 2019 عدد المشاهدات 105 عدد التعليقات 0
جلسة طارئة لمجلس الأمن بعد الهجوم على ناقلتي النفط

عدن اوبزيرفر-وكالات
يناقش مجلس الأمن الدولي، الخميس، الهجوم على ناقلتي النفط في خليج عُمان، في جلسة طارئة للمجلس.

وأفاد دبلوماسيون أن أميركا أبلغت المجلس أنها ستثير مسألة الهجوم على ناقلتين في خليج عمان، خلال الجلسة المغلقة التي ستنعقد في وقت لاحق اليوم. وقال القائم بأعمال السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة، إن الحكومة الأميركية على استعداد لتقديم المساعدة في الهجوم وتواصل تقييم الوضع.

كما أبلغ وزير خارجية الكويت مجلس الأمن الدولي بأن الهجوم على ناقلتين في خليج عمان تهديد للسلم والأمن الدوليين.

بدوره، ندّد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، الخميس، بالاعتداءات على ناقلتي النفط اللتين أفيد بتعرضهما لهجمات الخميس في بحر عمان، وذلك خلال اجتماع لمجلس الأمن حول التعاون بين الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.

وقال غوتيريس "أدين أي هجوم على سفن مدنية"، داعياً إلى "تقصي الحقائق" وتحديد الجهة "المسؤولة" عن الهجوم، مشدداً على أن العالم لا يستطيع تحمل نزاع كبير في الخليج.

موضوع يهمك ? تعرضت ناقلتا نفط، الخميس، إلى حادثين منفصلين في خليج عمان يجري التحقيق بشأنهما، حيث قالت وكالة "رويترز" إن واحدة منهما...استهداف ناقلتي نفط بخليج عُمان.. (تحديث مستمر) الخليج العربي
وتعرضت ناقلة النفط "فرونت ألتير" المملوكة لمجموعة "فرونتلاين" النروجية لهجوم صباح الخميس في بحر عُمان بين الإمارات وإيران، وسمعت ثلاثة انفجارات على متنها، على ما أعلنت السلطات البحرية النرويجية، مؤكدة عدم إصابة أي عنصر من الطاقم بجروح.

كما أفادت الهيئة النرويجية للشؤون البحرية في بيان أن هجوما استهدف سفينة أخرى هي "كوكوكا كوريجوس" في المنطقة البحرية ذاتها.

من جهته، أعلن الأسطول الخامس الأميركي أنه تلقى "نداءي استغاثة" صباح الخميس من ناقلتي نفط "تعرضتا لهجوم" في خليج عُمان.

كما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن إيران قدمت، الخميس، المساعدة لـ"ناقلتي نفط أجنبيتين" ترفع إحداهما علم بنما والثانية علم جزر مارشال بعد أن تعرضتا "لحادثة" صباحا في بحر عُمان، مشيرة إلى "إغاثة 44 بحارا".

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى