عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

سبوتنيك الروسية: الخطر يحيط بـ "عدن" بعد كارثة السيول

يونيو 10, 2019 عدد المشاهدات 484 عدد التعليقات 0
سبوتنيك الروسية: الخطر يحيط بـ

عدن اوبزيرفر-سبوتنيك الروسية
شهدت جميع مديريات محافظة "عدن" جنوبي اليمن، ليل السبت وفجر الأحد الماضيين، أمطارا غزيرة أدت إلى سيول وتراكم المياه في الشوارع، في ظل توقعات باستمرار تلك الحالة لأيام قادمة.

وتستمر معها الرياح القوية، نتيجة المنخفض الجوي الذي تعيشه العاصمة المؤقتة، وهذا الأمر يثير مخاوف الأهالي من إنتشار الأوبئة وتكاثر البعوض والذباب، وقد وجهت وزارة الصحة التابعة لحكومة الرئيس هادي برفع حالة الطوارىء في ظل انتقادات من الجنوبيين.

غياب حكومي

منصور صالح المحلل السياسي الجنوبي قال في اتصال مع "سبوتنيك" اليوم الاثنين، للأسف البنية التحتية في عدن تعاني وضعاً متردياً  بفعل غياب الدولة في السابق، وما كان يعتري تنفيذ المشاريع العامة  المرتبطة بها من فساد، كما هو حال مشاريع الطرق والصرف الصحي وتصريف السيول ومثل هذا الفساد تظهر نتائجه في حالات الأمطار الغزيرة التي تتحول إلى كوارث حيث تتجمع مياه الأمطار في الأحياء ووسط المدن.

وأضاف صالح،  خلال اليومين الماضيين عانت مناطق عديدة في عدن من هطول أمطار غزيرة تسببت في أضرار عديدة منها انهيارات لبعض المنازل، وغرق بعض المركبات وقطع الطرقات وانقطاع للتيار الكهربائي، وخلال هذه المحنة التي مرت بها عدن لم يسجل للحكومة الشرعية ومؤسساتها أي حضور في الواقع بل إنها استخدمت الكارثة للترويج الاعلامي لها لأعمال لم تقم بها.

وتابع المحلل السياسي الجنوبي، الأسوأ أن الكارثة كشفت عن فساد في مؤسسات الدولة تمثل باختفاء معدات قدمتها منظمات دولية للمساعدة على شفط مياه السيول والأمطار في وقت سابق.

مخاوف بيئية
وأشار صالح إلى أن هناك مخاوف من أن يتسبب تكون المستنقعات المائية الملوثة إلى توالد البعوض الناقل للملاريا وحمى الضنك وهو مايستدعي التدخل الوقائي وتنفيذ حملات الرش الضبابي للحد من تفشي هذه الأوبئة والتي تنتشر عادة بعد الأمطار.

وأوضح المحلل السياسي أن المجلس الانتقالي الجنوبي شكل لجنة طوارئ لمواجهة هذه المشكلة البيئية والعمل على تقديم العون اللازم والممكن للتخفيف من تأثيراتها على السكان المحليين ولتغطية عجز الحكومة وتقصيرها في أداء واجبها، ستباشر اللجنة التي يرأسها عضو هيئة رئاسة المجلس عبدالرحمن شيخ مهامها بشكل مباشر للتخفيف من معاناة المواطنين.

كارثة إنسانية

من جانبه حذر المجلس الأعلى للحراك الثوري بالعاصمة عدن من كارثة إنسانية على وشك الحدوث في عدن بسبب الأمطار الأخيرة التي هطلت على العاصمة السبت والأحد الماضيين.

وقال ناصر القاضي الناطق الرسمي بالعاصمة عدن في بيان صحفي تلقت "سبوتنيك" نسخه منه اليوم الاثنين، إن الخطر الأكبر في ما خلفته الأمطار في عدن يكمن في احتمالية كبرى لانتشار الأوبئة والأمراض الفتاكة والكوليرا وحمى الضنك، وذلك بسبب اختلاط مياه الأمطار مع مياه المجاري مشكلة مياه راكدة وهو ما سيؤدي لانتشار البعوض وغيره من الآفات الناقلة للأمراض القاتلة.

ودعا الحراك الثوري بعدن عبر ناطقه الرسمي السلطة المحلية في عدن إلى تحمل مسؤوليتها التاريخية أمام هذه الكارثة البيئية التي حلت بالمدينة، أو الرحيل وإفساح المجال لغيرها إن كانت عاجزة عن فعل أي شيء.

جهود الشباب

قال مصطفى زيد رئيس التجمع الديمقراطي "تاج الجنوب العربي"  في اتصال مع "سبوتنيك" اليوم الاثنين، إن الأمطار خلال اليوميين الماضيين كانت كارثة على عدن بكل المقاييس لولا تكاتف الشباب مع الأهالي، وقيامهم بإصلاح الصرف الصحي وبعض البنى التحتية لتصريف الأمطار والمياه الراكدة.

وأضاف زيد، المنخفض الجوي الذي ضرب عدن اليومين الماضيين انتهى صباح اليوم وفق تصريحات الأرصاد، لكن يجب علينا أخذ الاحتياطات اللازمة تحسبا لأي عارض آخر، وقد رصدنا الغياب الحكومي الكامل على الأرض وتواجده فقط في وسائل الإعلام.

وكان مدير الأرصاد الجوية بمطار عدن الدولي، علوي العبدلي، قد دعا في تصريحات صحفية سابقة إلى التهيئة والاستعداد لأي طارئ بسبب تطور الأجواء ونشوء حالة مدارية خلال الأيام المقبلة، تحديداً على مناطق مثل أبين وعدن كامتداد اضطراب مداري، لافتا إلى أن التوقعات قابلة للتغير بحسب المعطيات الآنية للنماذج العالمية.

ونبه العبدلي المواطنين بوجوب أخذ أسباب الحيطة والحذر، وعدم المجازفة والعبور في الوديان والشعاب تجنبا للسيول، كما شدد، على الصيادين توخي الحذر عند النزول للبحر بسبب الاضطرابات البحرية الشديدة التي قد تصاحب الحالة الجوية.

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى