عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

أولويات البناء العسكري والأمني في الدولة الجنوبية في أمسية رمضانية

مايو 22, 2019 عدد المشاهدات 1953 عدد التعليقات 0
أولويات البناء العسكري والأمني في الدولة الجنوبية في أمسية رمضانية

عدن اوبزيرفر-خاص
   نظمت دائرة الدراسات والبحوث في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، أمسية رمضانية بعنوان "أولويات البناء العسكري والأمني لمختلف صنوف القوات في الظروف الراهنة وامتداداتها المستقبلية في الدولة الجنوبية المقبلة "، وشارك فيها عدد من القيادات العسكرية الجنوبية السابقة والحالية.

وألقى الأستاذ فضل محمد الجعدي، مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، أشاد خلالها بالحضور النوعي في الأمسية، من قادة وكوادر عسكرية جنوبية كان أغلبها جزءً من مكونات الجيش الجنوبي السابق.

وأكد الجعدي على أهمية انعقاد مثل هذه اللقاءات، مشيراً إلى أن الجنوبيين يؤسسون اليوم لمؤسسات الدولة الجنوبية، والتي يأتي في مقدمتها المؤسسات العسكرية، وأضاف بقول :" برغم كل المؤامرات، فقد تم إنجاز الكثير في هذا المجال".

واستعرض الجعدي  الانتصارات الكبيرة التي تحققها القوات الأمنية والعسكرية وقوات المقاومة الجنوبية وفي مختلف الجبهات، وآخرها انتصارات جبهة الضالع.

وخاطب مساعد الأمين العام المشاركين في الأمسية بالقول :"إننا نحتاج إلى المزيد من اليقظة لمواجهة وتجاوز المؤامرات التي تستهدف قضيتنا وهي كثيرة وخطيرة جدا".، مطالباً الجميع بتقديم كل مالديهم من جهد وملاحظات للإسهام في البناء العسكري للدولة الجنوبية المنشودة.

هذا وكان الدكتور نجيب سلمان، رئيس دائرة البحوث والدراسات في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي  قد افتتح الأمسية بكلمة، رحب فيها بالحضور من القيادات العسكرية الجنوبية السابقة والحالية، مؤكداً على أنهم يعتبرون مرجعية لايفترض إغفالها، ولابد من الاستفادة منها ومن خبراتها قدر المستطاع.

وأشار الدكتور نجيب إلى أن هذه الأمسية جاءت لتداول الأفكار والمقترحات المتعلقة بأولويات البناء العسكري والأمني بحكم الرؤيا والتجربة للقيادات الجنوبية المشاركة في الأمسية.

ولفت رئيس دائرة البحوث والدراسات إلى أن الجنوبيين يواجهون تحديات كبيرة تستدعي شحذ الهمم والتفكير بكل القضايا والمشكلات والمقترحات المتعلقة بالبناء العسكري.

هذا وقد تم في الأمسية، عرض فيلم وثائقي عن الجيش الجنوبي السابق، استعرض تشكيلاته  المختلفة، وقدم لمحة عن جاهزيته وقدراته كأحد أهم الجيوش العربية حينها، قبل أن يتعرض لمؤامرة تفكيكه وتسريح كوادره حتى تم تدميره كلياً في ظل الوحدة ، التي قامت بنية الغدر بالشريك الجنوبي  من قبل نظام صنعاء .

وشهدت الأمسية نقاشات مستفيضة، أشاد خلالها المتحدثون بنتائج اللقاء الموسع الثاني لقيادات المقاومة الجنوبية وماتضمنته كلمة الرئيس عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، القائد الأعلى لقوات المقاومة الجنوبية.

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى