عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

أكثر من3800 نازح يستفيدون من حملة النظافة في مخيم الرباط بلحج

مايو 22, 2019 عدد المشاهدات 107 عدد التعليقات 0
أكثر من3800 نازح يستفيدون من حملة النظافة في مخيم الرباط بلحج



لحج – عدن اوبزيرفر-خاص
 شارك الكثير من النازحين اليوم الثلاثاء في حملة تنظيف بيئي نظمتها مؤسسة طيبة للتنمية، ومنظمة اليونيسف ، بالتنسيق مع المجلس المحلي لمحافظة لحج وفريق إدارة المخيمات  في مخيم الرباط -مديرية تبن، لحج، وذلك ضمن إطار انشطة  برنامج الاستجابة الطارئة للمياه والإصحاح البيئي.

حملة النظافة شملت أجزاء واسعة من مربعات المخيم والمناطق المحيطة به إضافة الى اماكن تكدس المخلفات خارج المخيم والطرق القريبة من المخيم وقد تم جمع ورفع النفايات من المخيم عن طريق الشاحنات وتفريغها في مكبات مخصصة بعيدة عن المخيمات بهدف رفع مستوى النظافة ضمن مجتمعات النزوح ,والعيش في بيئة أكثر نظافة تسهم في الوقاية من الأمراض والاوبئة الناقلة حيث يمكن للأطفال أن يزدهروا وأن يكونوا أصحاء ، حتى في خضم الشدائد والفقر

وقال المهندس رياض الإبراهيمي، مدير برنامج الاستجابة الطارئة للمياه والإصحاح البيئي : " أن حملات النظافة تؤدي إلى تغيير إيجابي في السلوك بين النازحين فإذا أراد الأشخاص في هذه المخيمات العودة إلى محافظاتهم الأصلية ، فسوف يأخذون معهم القدرة والمعرفة اللازمة للحفاظ على مواردهم وتحسين مجتمعاتهم".

ويقول يحيى جمعان أحد نازحي مخيم الرباط: " تتراكم القمامة في العادة خلال رمضان، ووجود أشخاص من المجتمع المحلي ومن منظمة اليونسيف لمساعدتنا يعد أمراً يبعث على السعادة، ويجعلنا نشعر أننا لسنا وحدنا".

شارك في هذه الحملة طاقم برنامج الاستجابة الطارئة للمياه والإصحاح البيئي وعدد كبير من نازحي المخيم  بحضور وكيل محافظ محافظة لحج الأستاذ / احمد سلام ، و عمر مقبل الصماتي مدير الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بالمديرية ومستشار المحافظ لشئون المنظمات والاستاذة ابتسام أحمد المصلي مديرة إدارة التثقيف والاعلام الصحي بمكتب الصحة.

جدير بالذكر بأن منظمة اليونيسف بالشراكة مع مؤسسة طيبة للتنمية تنفذان برنامج الاستجابة الطارئة للمياه والاصحاح البيئي الذي يدعم النازحين و المجتمع المضيف في محافظات الحديدة وعدن ولحج.

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى