عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

مليشيات الحوثي وجرائم استهداف المدنيين بالضالع.. انتهاكات مروعة بحق الأبرياء ومناشدات للتدخل الفوري..!

مايو 14, 2019 عدد المشاهدات 215 عدد التعليقات 0
مليشيات الحوثي وجرائم استهداف المدنيين بالضالع..  انتهاكات مروعة بحق الأبرياء ومناشدات للتدخل الفوري..!



تقرير/ رائد علي شايف 


تواصل مليشيات الحوثي ارتكاب جرائم قتل مروعة بحق المواطنين الأبرياء بمحافظة الضالع دون وازع ديني أو اخلاقي وضاربة عرض الحائط بالقرارات والمواثيق الدولية التي تجرم استهداف المدنيين العزل وتعدها جرائم ضد الإنسانية.

واستمرارا لتلك الجرائم نفذت المليشيات أمس الأحد الموافق 12 مايو 2019م، جريمة قتل بشعة لامرأة مسنة في منطقة الرباط بمديرية الأزارق عن طريق القنص لتفارق الحياة على الفور.

وتعرضت الحاجة " زهراء حيمد صالح" (٧٠) عام، لإصابة مباشرة من قناص حوثي بينما كانت ترعي أغنامها في مزرعة تقع على مقربة من منزلها.

وارتكبت المليشيات الشهر الفائت في منطقة الرباط أيضا جريمة قتل بحق المواطن  هاني خميس وهو في محيط منزله حيث تعرض لإطلاق نار من عناصر حوثية متسللة قبل أن تلوذ بالفرار بعد ارتكاب جريمتها .

وفي ذات المنطقة يتحدث مواطنين مسالمين عن تعرضهم ومنازلهم للاستهداف المتعمد بشكل مستمر من قبل عناصر المليشيات التي تنفذ بين الحين والآخر عمليات تسلل إلى حدود المنطقة وتقوم باستهداف المواطنين.

وكانت المليشيات قد قامت بقتل إثنتين من النساء في منطقة العود وهن منيره صادق الدودحي واصيله صادق الدودحي في  منتصف إبريل الماضي، بعد اعتداء همجي على منزلهما.

وفي مديرية قعطبه تحدثت مصادر محلية عن استهداف المليشيات لمنازل المواطنين بسلاح الهاون الأمر الذي سقط بسببه عددا من الجرحى وأدى إلى تضرر العديد من البيوت ناهيك عن الخسائر المادية الناجمة عن القصف العشوائي للأحياء السكنية، الأمر الذي دفع بعشرات الأسر للنزوح إلى خارج المديرية.

ويتعرض المارين على الخط العام الرابط بين مديرية قعطبه ومنطقتي سناح وحجر الحدودية بالضالع لأعمال قنص مستمرة دون وضع أدنى اعتبار لحياة المواطنين العزل.

وكان المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي المهندس نزار هيثم قد دعا في وقت سابق الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية لوضع حد للاعمال الاجرامية الحوثية ضد الابرياء.

وقال نزار هيثم في تغريدة له على تويتر :ان قتل الأطفال والنساء والشيوخ بدم بارد،سياسة مُمنهجة لمليشيات الحوثي الإجرامية.

وأضاف :واجب المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية، التدخل العاجل ووضع حدٍ لمثل هذه الأعمال الإجرامية ضد الأبرياء.

 من جانبه يرى المحامي علي محمود الأزرقي أن هذه الأعمال التي يقوم بها الحوثيين ترتقي الى جرائم بحق الانسانيه التي حددتها نصوص القانون الدولي ومحكمه الحنايات الدوليه، حيث تقوم المليشيات بتدمير الجسور وقطع الامدادات على ملايين المواطنين، القاطنين على خط عدن- الضالع- صنعاء، بعد أن أقدمت  على تدمير جسر دمت الرابط بين صنعاء وعدن وجسر الهطيف في خط  إب - الضالع- عدن،وتسببت تلك الممارسات بانعدام المواد الاساسيه للمواطنين.

وكشف المحامي الأزرقي وهو رئيس دائرة حقوق الإنسان بالمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع عن حالات نزوح لآلاف الأسر بسبب الاعتداءات على مناطق الضالع ومنها  حجر والأزارق وقعطبه،إضافة إلى تجنيد أطفال لم يبلغوا سن الأهلية، وكذا إطلاق صواريخ باليستيه على القرى وحرم الجامعات بالضالع وتوقيف الدراسه فيها،واستخدام المدنيين كدروع بشرية، مشيرا أن هناك انتهاكات كثيرة يتم حاليا رصدها   لتجهيز تقرير تفصيلي للمجتمع الدولي،خصوصا فيما يتعلق بحمايه المدنيين ومنع تجنيد الأطفال وإحداث حالة المجاعه.

إلى ذلك ناشدت منظمات حقوقية وإنسانية محلية المجتمع الدولي إلى ضرورة الضغط  على هذه المليشيات للالتزام الكامل بأحكام القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، مؤكدين أن استهداف الحوثيين للمناطق السكانية وما ينتج عنه من سقوط ضحايا مدنيين ما بين قتلى وجرحى هو انتهاك جسيم للقانون الإنساني الدولي من قبل تلك المليشيات.

*- المركز الإعلامي للمجلس الانتقالي الجنوبي- الضالع

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى