عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

«الهلال» يواصل دعم الدفاع المدني في عدن

أبريل 10, 2019 عدد المشاهدات 190 عدد التعليقات 0
«الهلال» يواصل دعم الدفاع المدني في عدن

عدن اوبزيرفر /متابعات

سلّمت دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مساعدات جديدة لجهاز الدفاع المدني في مدينة عدن، وذلك ضمن الجهود المبذولة من أجل إنعاش هذا القطاع الخدمي المهم المرتبط بأمن وسلامة المواطنين.
وتسلمت إدارة الدفاع المدني في عدن، بحضور مدير الأمن اللواء شلال علي شائع وقائد خلية الشرطة في قوات التحالف العربي بعدن، 3 سيارات إطفاء، وسيارتي إسعاف، لتحديث خدمات الإطفاء والدفاع المدني بالمدينة.
وجاءت هذه المساعدات استمراراً للدعم السابق الذي قدمته دولة الإمارات للدفاع المدني بعدد 16 سيارة متنوعة «إطفاء وإنقاذ وإسعاف»، ضمن خطة شاملة تبنتها من أجل تحديث وإنعاش الأجهزة الأمنية، والارتقاء بها عقب الأضرار التي لحقت بها جراء الحرب التي شنتها ميليشيات الحوثي الإرهابية على المدينة. وأثناء عملية التسليم شكر نائب مدير الدفاع المدني، سلطان مجاهد، دولة الإمارات على الدعم الذي تقدمه في سبيل النهوض بعمل الدفاع المدني، مضيفاً أن الدعم سيمكن الإدارة من تحديث مهامها وسرعة استجابتها لحفظ الممتلكات والأرواح.
وأضاف أن الإمارات كانت سباقة في دعم وإحياء جهاز الدفاع المدني منذ الوهلة الأولى لانطلاق عملية «إعادة الأمل» في المحافظات المحررة، حيث سبق وأن قامت بترميم وصيانة وتأثيث مراكز الدفاع المدني ورفد الإدارة بمجموعة من سيارات الإطفاء والآليات والمعدات وسيارات الإنقاذ التي بلغت 16 آلية. وأضاف أن «الدعم الإماراتي شمل تدريب عدد من أفراد الدفاع المدني، والإشراف والرعاية لعدد من دورات الإطفاء والإسعافات الأولية لأفراد الدفاع المدني بمختلف المحافظات المحررة، وتقديم الملابس الخاصة برجال الإطفاء ورفدهم بالتجهيزات الفنية الحديثة، والتي ساهمت بشكل كبير في إخماد الكثير من الحرائق، وإنقاذ حياة المئات من المواطنين وممتلكاتهم».
وفي السياق، قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لمستشفى «النصر العام» في محافظة الضالع بكميات كبيرة من أسطوانات الأوكسجين، وذلك ضمن مساعيها المستمرة في إنعاش القطاع الصحي، وتحسين خدماته المقدمة للمرضى. وتسلمت إدارة المستشفى، بحضور محافظ الضالع علي مقبل صالح، نحو 180 إسطوانة أكسجين، وجاء ذلك تلبية لنداءات أطلقتها إدارة مستشفى «النصر العام» بشأن توفير هذه المساعدات الضرورية. وأشاد المحافظ بسرعة استجابة الإمارات، واستمرار تقديم الدعم المقدم للقطاع الصحي وإنعاش خدماته، موضحاً أن مستشفى النصر بمحافظة الضالع يعد مستشفى رئيساً، ويشهد إقبالاً كبيراً من المرضى، خصوصاً مع تزايد المعارك العنيفة في مناطق «مريس» و«دمت» بضواحي المحافظة خلال الأيام الماضية.
وأشارت إدارة مستشفى النصر إلى أن المرفق كان مهدداً بإغلاق أبوابه أمام المرضى بعد نفاد الأوكسجين ونقص المياه والتغذية، في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها اليمن ونقص الميزانية التشغيلية، شاكراً هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على سرعة استجابتها وتقديمها للمواد التي يحتاجها المستشفى، مضيفاً أن هذه المساعدات ليست بغريبة على الإمارات التي تسارع لإنعاش الخدمات الطبية، وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمرضى والمحتاجين.
وفي السياق، واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي توزيع المساعدات الإغاثية والغذائية على أهالي محافظة حضرموت، في إطار الجهود الإنسانية والإغاثية التي أطلقتها دولة الإمارات ضمن «عام التسامح». ووزعت الهيئة 500 سلة غذائية، مستهدفةً 2500 فرد من الأسر الفقيرة والمحتاجة في مناطق «ثوبان وصويير وهوبورك وحلفون» بمديرية «الديس الشرقية» في حضرموت. وجاءت هذه المساعدات ضمن الجهود الإغاثية المستمرة الرامية لمساعدة الأشقاء في اليمن، والتخفيف من معاناتهم، وتحسين ظروفهم المعيشية. وعبر أهالي المديرية عن شكرهم وبالغ تقديرهم لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وفريق عملها الموجود على الأرض الذي يبذل جهوداً كبيرة في تقديم العون والمساعدة إلى الفئات المحتاجة في مختلف مناطق محافظة حضرموت، مثمنين لدولة الإمارات قيادة وشعباً هذا العون الكبير واللفتة الإنسانية التي تساهم في التخفيف من معاناة الكثير من الأسر، وسط هذه الظروف المعيشية الصعبة، وانعدام فرص العمل ومصادر الدخل لدى عدد كبير من أرباب الأسر.

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى