حقق ريال مدريد، الانتصار بنتيجة (2-1)، على إيبار، في معقله سانتياجو برنابيو، مساء اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ31 من الليجا.

وسجل كاردونا الهدف الأول لإيبار في الدقيقة 39، قبل أن يُسجل بنزيما هدفين لريال مدريد في الدقيقتين 59 و81.

وبهذا الانتصار، رفع ريال مدريد رصيده إلى 60 نقطة في المركز الثالث بجدول الترتيب، بينما تجمد رصيد إيبار عند 39 نقطة، في المركز الحادي عشر.

واعتمد الفرنسي زين الدين زيدان، على طريقة لعب (4-3-3)، بوجود نافاس في حراسة المرمى، أمامه الرباعي أودريوزولا، فاران، ناتشو، وريجيلون، وفي الوسط مودريتش، فالفيردي، وإيسكو، وفي الهجوم أسينسيو، بيل، وبنزيما.



وعلى الجانب الآخر، اعتمد خوسيه لويس مينديليبار المدير الفني لإيبار على طريقة (4-1-4-1)، بوجود ديميتروفيتش في حراسة المرمى، أمامه الرباعي كوتي، ألفاريز، أوليفيرا، وبلاسيس، وفي الوسط إيسكالانتي، كوكوريلا، جوردان، أوريانا، وكاردونا، ومهاجم وحيد إنريتش.

بداية ضاغطة

بدأ ريال مدريد المباراة بضغط على الضيوف، واستقبل الفرنسي كريم بنزيما تمريرة من زميله جاريث بيل وسجل هدفا، في الدقيقة 7، لكن ألغاه الحكم بداعي التسلل.

وسجل كاردونا الهدف الأول لإيبار في الدقيقة 39، في أول فرصة لهم على المرمى، حيث استقبل تمريرة سحرية في عمق دفاع ريال مدريد من زميله إيسكالانتي.

واستغل إيسكالانتي المساحة الكبيرة بين دفاع ريال مدريد، ومرر الكرة في العمق، لكاردونا الذي كان بدون أي رقابة وانفرد بالحارس نافاس.




وكان هذا الشوط هو الأسوأ لريال مدريد، حيث لم يُسدد لاعبو الميرنجي أي كرة على المرمى.

انتفاضة الملكي

ومع بداية الشوط الثاني، حاول ريال مدريد تعديل النتيجة والعودة للمباراة مرة أخرى، وسنحت الفرصة لكريم بنزيما وسجل بالفعل هدفا، في الدقيقة 55 لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل مرة أخرى.

ونجح أخيرا كريم بنزيما في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 59، حيث استقبل كرة عرضية من زميله ماركو أسينسيو على الجهة اليمنى، سددها بالرأس أقصى يمين حارس إيبار ديميتروفيتش.

وقرر زيدان تعديل طريقة اللعب من أجل مضاعفة النتيجة، وحولها إلى (4-2-3-1) بوجود مودريتش وفالفيردي كثنائي ارتكاز، وإيسكو كصانع ألعاب بجانبه أسينسيو وبيل على الأطراف، وبنزيما مهاجم وحيد.



ودفع زيدان بتغييرين دفعة واحدة، حيث أشرك توني كروس بدلا من جاريث بيل، وفاسكيز بدلا من لوكا مودريتش، حيث انضم كروس بجانب فالفيردي بينما اتجه فاسكيز إلى الطرف الأيسر.

وفي سيناريو مُشابه للهدف الأول، سجل بنزيما الهدف الثاني في الدقيقة 81، حيث استقبل عرضية من البديل توني كروس من الجبهة اليمنى سددها بالرأس أقصى يمين حارس إيبار.

وحاول أسينسيو تسجيل الهدف الثالث، عندما استقبل كرة من كروس وانطلق على الجبهة اليمنى، وسدد على المرمى، لكن تسديدته مرت بعيدًا عن مرمى إيبار في الدقيقة 84.



وحرم الحارس ديميتروفيتش، بنزيما من تسجيل الهاتريك في الدقيقة 86، حيث استقبل الفرنسي تمريرة من فاسكيز أمام المرمى ولكن الحارس تصدى لتسديدته ببراعة.

وأهدر بنزيما فرصة التسجيل بغرابة شديدة، حيث استغل لوكاس خطأ حارس إيبار، ومرر لبنزيما الكرة الذي كان أمام المرمى الخالي، لكنها سددها أعلى المرمى في الدقيقة 88.

وأجرى زيزو آخر تغييراته، بدفع إبراهيم دياز بدلا من إيسكو، واستمرت محاولات الميرنجي لتسجيل الهدف الثالث عبر بنزيما وأسينسيو، لكن دون أي جدوى.