عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

جديد فيسبوك منصة لمحو الأمية الرقمية

مارس 06, 2019 عدد المشاهدات 35 عدد التعليقات 0
جديد فيسبوك منصة لمحو الأمية الرقمية


واشنطن - أعلنت فيسبوك عن منصة جديدة للحد من الأمية الرقمية، تهدف من خلالها إلى تعليم مليون شخص على المهارات الرقمية بحلول سنة 2020.

وأطلقت الشركة اسم “نفكر رقميا” (We Think Digital) على المنصة التفاعلية التي تحتوي مصادر بست لغات، وتم تصميمها بالتعاون مع مؤسسات أكاديمية.

وترى فيسبوك أن المواطنة الرقمية تعني معرفة الفرد كيفية الاستفادة من الفضاء الجديد على الإنترنت، والتفاعل مع المعلومات والوصول إليها، والتفاعل مع الآخرين على شبكات التواصل، وما هي مسؤولية الفرد ضمن المجتمع الرقمي.

واضافت الشركة أن هناك ضرورة قصوى للاهتمام بمحو الأمية الرقمية، فهناك آثار جانبية قد تحدث عندما يفتقر الناس إلى مثل هذه المعرفة، فهم معرضون للاعتقاد بأن الخدع والدعاية والأخبار المزيفة صحيحة، كما يخاطرون ببياناتهم الشخصية باستخدام تطبيقات غير آمنة، وقد يصبحون أيضا مدمنين على وسائل التواصل الاجتماعي. وتضم المنصة دورات تدريسية تتعلق بـ”الإنترنت، البصمة الرقمية، التفكير النقدي، المواطنة الرقمية”.

وقال أنتيغون دافيس رئيس قسم السلامة بفيسبوك “الجميع يستحق أن يشعر بالأمان على فيسبوك، ونرى أنه من المهم أن نساعد الأشخاص على التنقل بأمان عبر الإنترنت”.

4 مليارات شخص من أصل 7.5 مليارات نسمة في العالم متصلون بالأنترنت

وأضاف “نحن نؤكد جديتنا في مكافحة إساءة استخدام الإنترنت، وقد دربنا 300 ألف شخص بحلول نهاية عام 2018، وسنضاعف جهودنا في أوقات قادمة”. وخصصت فيسبوك المنصة لدول الفلبين وتايلند وإندونيسيا وفيتنام وتايوان في المرحلة الأولى، وسيتم نشرها في مناطق أخرى لاحقا.

وحسب نتائج تقرير منصة إدارة وسائل التواصل الاجتماعي هوت سويت لعام 2019، شهد العام 2018 دخول 366 مليون مستخدم جديد للإنترنت، بمتوسط مليون مستخدم جديد يوميا.

ووصل عدد من يتصلون بالإنترنت في العالم إلى 4.34 مليار شخص، بنسبة 57 في المئة من مجموع سكان العالم البالغ 7.5 مليارات نسمة.

ويقول التقرير إن متوسط الوقت الذي يقضيه المستخدم على شبكة الإنترنت عالميا بلغ أكثر من ست ساعات ونصف الساعة يوميا، ما يعني أن المجتمع الرقمي العالمي سيقضي أكثر من مليارين و200 مليون سنة على الإنترنت في عام 2019. وتجذب وسائل التواصل الاجتماعي مستخدمي الإنترنت، إذ أن 45 في المئة من سكان العالم (4.4 مليار شخص) نشطون على هذه المنصات، بينهم 3.2 مليار شخص يدخلون إلى وسائل التواصل الاجتماعي عبر الهاتف المحمول.

في عام 2018 وحده، ارتفع عدد مستخدمي وسائل التواصل حول العالم بأكثر من 280 مليون مستخدم. وكانت الزيادة في استخدام الهاتف المحمول في 2018 متواضعة على مستوى العالم، مقارنة بالزيادة في استخدام الإنترنت، وقد بلغت 100 مليون مستخدم.

ضرورة قصوى للاهتمام بمحو الأمية الرقمية
ضرورة قصوى للاهتمام بمحو الأمية الرقمية

ويعزو التقرير الأمر إلى أن ثلثي سكان العالم يستخدمون فعليا الهاتف المحمول. لكن رغم ذلك ساهمت الهواتف المحمولة في تعزيز نمو التجارة الإلكترونية.

ورصد التقرير زيادة في استخدام تطبيقات التحكم الصوتي والعملات الرقمية. أما أكثر مواقع الإنترنت التي تصفحها المستخدمون في عام 2018 كانت غوغل، ثم يوتيوب، ويليها فيسبوك.

وتقدم تقارير متخصصة برصد نشاط الأشخاص على الإنترنت بيانات ملفتة، تظهر نموا ملحوظا في النشاط على شبكة الإنترنت.

فالدقيقة الواحدة تشهد إجراء 3.7 مليون عملية بحث على غوغل، وإرسال 18 مليون رسالة نصية، إضافة إلى 4.3 ملايين مشاهدة فيديو على يوتيوب.

كما تشهد الدقيقة 973 ألف تسجيل دخول في فيسبوك، و375 ألف عملية تنزيل تطبيقات (غوغل بلاي وأبل ستور)، و174 ألف تصفح على إنستغرام، وتشهد الستون ثانية أيضا إرسال 187 مليون بريد إلكتروني وإرسال 481 ألف تغريدة و38 مليون رسالة واتساب.

وتدفع في الدقيقة أيضا 862 مليون دولار تسوّق عبر الإنترنت. وفي الدقيقة يشاهد الناس 266 ساعة مشاهدة على خدمة نتفليكس الرقمية.

ومع هذا التطور في العالم الرقمي، يتوقع هوت سويت مستقبلا “سلوكيات رقمية جديدة”، مثل استبدال لوحات المفاتيح للأجهزة الإلكترونية بأوامر صوتية وكاميرات، وأن يهيمن المحتوى المرئي على شبكات التواصل الاجتماعي، فيما تقدم التقنيات الجديدة تجارب رقمية أكثر ثراء للناس في مختلف المناطق بالعالم.العرب


الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى