عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

هل يفعلها الرقابة والمحاسبة ويدخل التاريخ اليمني؟

فبراير 10, 2019 عدد المشاهدات 40 عدد التعليقات 0
هل يفعلها الرقابة والمحاسبة ويدخل التاريخ اليمني؟


ماجد الداعري

ينتظر الشعب اليمني بفارغ الصبر التقرير المصيري الأهم في تاريخ الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة حول نتائج تحقيقاته بفضيحة القرن الغير مسبوقة عن تورط بنك البنوك  باليمن بفضيحة المضاربة بالعملة الوطنية وتحقيق عشرات المليارات من فوارق التلاعب والسمسرة بأسعار بيع وشراء عملتي الدولار  والريال السعودي،في ظل نشر تسريبات إعلامية تؤكد تورط بنكي  الكريمي والتضامن الإسلامي في جريمة مضاربة مسؤولي البنك المركزي اليمني المفترض في عدن بما يصل إلى 16مليار خلال العام الماضي موزعة على النحو الموضح في الجدول أدناه والذي تم تناقله على نطاق واسع قبيل إعلان التقرير النهائي التاريخي المرتقب لأحد أكفأ وأنزه المسؤولين المخضرمين في قيادة جهاز الرقابة والمحاسبة حول تلك الفضيحة المهينة للشرعية وكل رجال الدولة اليمنية وثقة بنكها المركزي ومؤسساتها المالية أمام المجتمع الدولي والأمم المتحدة صندوق النقد والبنوك المتعاملة معه خارجيا، خدمة للصوت الانقلابي المتمسك ببقاء البنك المركزي في عاصمة الدولة المملشنة.

ومالم يصدر تقرير جهاز الرقابة والمحاسبة ويكشف هوية اللصوص والجهات المتورطة ويسمي الأشياء بمسمياتها، فإن على شعب الجنوب أن يخرج عن صمته ويقول كلمته النهائية الفاصلة بحق شلة اللصوص وعصابات الإجرام وتجار الحروب المتاجرين بمعاناة الشعب ومعاناته وفي مقدمتهم ثلاثي الشر المناطقي المقيت في حكومة شرعية الضياع، من أبطال وممثلي ومنتجي مسرحية   المضاربة بالعملة خدمة لأسيادهم بصنعاء لا أكثر ولا أقل.

واجزم ان شعب الجنوب وحده كفيل بتلقين كل لصوص هذا العهد اللعين، دروسا في الوطنية وتعريفهم بحجمهم الحقيقي وقدر من جاء بهم وأباح لهم سوء أعمالهم لمقاسمتهم حصاد أفعالهم الإجرامية بحقه وتضحياته الوطنية المقدسة من أجل جنوب حر يحكمه رجاله ويدير مؤسساته أسياده لا عملاء ضد تطلعاته المشروعة ودخلاء عليه وعلى جغرافيا أرضه المحررة اليوم بتضحية شلالات دماء جنوبية مقدسة.

فهل يفعلها جهاز الرقابة والمحاسبة ويدخل التاريخ من أوسع أبوابه . .أم أن العقبات وتحديات اللصوص  ومكانتهم الرفيعة ستحول دون ذلك؟ هل يفعلها الرقابة والمحاسبة؟



الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى