عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

لقاء تنسيقي يجمع قيادة وزارة الشباب والرياضة ورئاسة جامعة عدن ضمن حملة التوعية بمخاطر المخدرات

فبراير 10, 2019 عدد المشاهدات 355 عدد التعليقات 0
لقاء تنسيقي يجمع قيادة وزارة الشباب والرياضة ورئاسة جامعة عدن ضمن حملة التوعية بمخاطر المخدرات
عـــدن/خـــاص – عـــاد نـعـمـانعُقد صباح اليوم في كلية التربية – جامعة عدن، لقاء تنسيقي مع رئيس جامعة عدن أ. د. الخضر ناصر لصور، ضمن اللقاءات التحضيرية لإطلاق حملة التوعية بمخاطر المخدرات، التي ترعاها وزارة الشباب والرياضة، في إطار خطة قطاع الشباب في الوزارة.رحب أ. د. "لصور" بالشراكة مع جامعة عدن في الحملة، وأبدى الاستعداد لتقديم كافة التسهيلات لإنجاح أنشطة الحملة، وذلك من خلال مشاركة الكوادر الأكاديمية والنشطاء الأكثر تأثيرًا من المراكز الطلابية في الكليات، وكذا في تضمين الحملة في فعاليات أسبوع الطالب الجامعي، مشيرًا إلى أهمية التنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني الفاعلة، ودورها في إعادة تأهيل الشباب والنزول الميداني للتوعية المجتمعية، وقدر عاليًا حرص واهتمام معالي وزير الشباب والرياضة في تبني وتنفيذ مشاريع تصب في مصلحة المحافظة وأبناءها.أكد مدير عام تنمية الشباب في وزارة الشباب والرياضة/عبدالله البكري، على أهمية التوعية في أوساط طلاب وطالبات الجامعة، منوهًا أن إدارة الحملة ارتأت اختيار مؤسسة "لأجلك يا عدن" التنموية، التي ترأسها دكتور/ياسمين باغريب، كشريك منفذ في الحملة على مستوى كافة كليات جامعة عدن، وذلك لدورها البارز في نشاط سابق في التوعية بأضرار المخدرات، موضحًا أن الوزارة تتبنى الحملة بتوجيهات من معالي الوزير/نايف البكري، والشراكة مع منظمات مجتمع مدني، لكل منها أنشطة خاصة في إطار الحملة، إلى جانب مواصلة عقد اللقاءات التنسيقية مع الشخصيات والجهات المعنية؛ لتوسيع دائرة المشاركة في الحملة، مؤكدًا على استعداد الوزارة للتعاون مع الصروح التعليمية، وتوفير كافة الإمكانات اللازمة؛ لتنفيذ الحملة. وفي ذات السياق أوضح مستشار وزير الشباب والرياضة أ. د. حسن عبدالله، أن مشروع الحملة نوعي، تم إعداده من قطاع الشباب في وزارة الشباب والرياضة، قائلًا: "المخدرات من أخطر الآفات التي تهدد المجتمع، وهي ظاهرة عالمية، ازداد انتشارها مؤخرًا في المحافظات المُحررة، مستهدفةً شريحة واسعة من الشباب؛ فكان لا بد من جهود حثيثة على كافة المستويات؛ للقضاء عليها، وذلك بالعمل مع الشباب المؤثرين من الجنسين"، منوهًا أن نجاح الحملة واستدامة فاعليتها تتحقق بالمساهمة من الكوادر الكفؤة والجهات المعنية، وتستهدف أنشطتها التوعوية المجتمع بكافة شرائحه وفئات العمرية، وبشكل خاص طلاب وطالبات المدارس والكليات، مشيدًا بفكرة أ. د. "لصور" بإنشاء مركز للتوعية المجتمعية، بإشراف وإدارة من متخصصين.بدورها عرضت رئيس قسم علم النفس دكتور/راهيلا حسين فكرة تأسيس وحدة متخصصة بالإرشاد النفسي، تهدف إلى توجيه وإرشاد الطلابـ/ـات الجامعيينـ/ـات في مواقف ترتبط بحياتهم/ن اليومية والدراسية والشخصية، بما يؤدي إلى تحسين العلاقات الاجتماعية، تجويد التحصيل التعليمي، تطوير المهارات الذاتية في مجالات مختلفة، تنمية القدرات في إيجاد حلول للمشاكل، مواجهة الاضطرابات النفسية ومعالجتها، وكذا التأقلم مع البيئة المحيطة، كما تلعب الوحدة دور توعوي بمخاطر وأضرار الظواهر السلبية الدخيلة، مشيرةً أن فكرة الوحدة جاءت بالتباحث والتدارس مع أساتذة ودكاترة في قسميّ العلوم السيكولوجية والسلوكية في كلية الطب.علمًا بأن حملة التوعية بمخاطر المخدرات، تدعمها وزارة الشباب والرياضة، تحمل شعار "قل لا للمخدرات"، وتُنفذ بالشراكة مع 11 منظمة ومؤسسة مجتمع مدني في مختلف مديريات محافظة عدن، والتعاون مع المجالس المحلية ومكتبيّ الشباب والرياضة والتربية والتعليم، وتتضمن أنشطة متنوعة على مستوى المحافظة، منها عقد لقاءات تعريفية تنسيقية مع مكاتب إدارية وتنفيذية وممثليّ مجتمع مدني وشخصيات قيادية، انتاج أفلام تثقيفية، نزول ميداني توعوي، رسم جداريات، تنظيم دوريات رياضية، وغيرها..

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى