عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

قائد كتيبة الأمن الخاصة حزم (4)" أبو مهتمّ : ندعو إلى توحيد الأجهزة الأمنية لتعزيز قوّة الأمن

يناير 21, 2019 عدد المشاهدات 504 عدد التعليقات 0
قائد كتيبة الأمن الخاصة حزم (4)

/ حاوره/ يوسف الحجريّ 
تلقّى العقيد / رامي محمد مثنى مسعد المكنّى بـ"ابو مهتم" قائد كتيبة الأمن الخاصة حزم (?) هو ونخبة متميزة من ضباط وصف ضباط وأفراد كتيبة الأمن الخاصة حزم (?) تدريبات خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة حول مكافحة الإرهاب بهدف تأهيلهم وتطوير مهاراتهم القتالية والبدنية والميدانية لرفع قدراتهم واكتسابهم الخبرات في مواجهة العناصر الإرهابية بكفاءة عالية , وقد اجتازوها جميعهم بنجاح .

ويقوم منتسبو الكتيبة بمهام حماية الشّخصيّات السّياسيّة والعسكريّة والمدنيّة والدّبلوماسيّة على مستوى رفيع وتنفيذ العمليّات الخاصّة للقبض على مطلوبين وإرهابيين والجماعات المسلحة الخارجة عن النظام والقانون .

وكتيبة الأمن الخاصّة حزم (?) أحدى الكتائب التّابعة لأمن العاصمة عدن وتقوم بتنفيذ المهام والواجبات الملقاة على عاتقها والمتمثلة في الحفاظ على استتباب الأمن والاستقرار والسكينة العامّة للمواطنين باعتبارها جهة تنفيذية تستلم توجيهاتها عملياتها من إدارة أمن عدن أو من السلطات القضائية وتقوم بأعمال ومهامّ أمنية أخرى مثل مكافحة الإرهاب وملاحقة الخارجين على القانون والباسطين على أراضي الدولة والمواطنين ومحاربة الظواهر السلبية المنتشرة بالعاصمة عدن كظاهرة إطلاق الرصاص في الأعراس والمناسبات وغيرها من المهام الأمنية الأخرى.

"الأمناء" التقت العقيد / رامي محمد مثنى مسعد المكنّى بأبي مهتمّ قائد كتيبة الأمن الخاصّة حزم (?) في لقاءٍ قصيرٍ لتسليط الضّوء عن أبرز المهامّ التي تضطلع بتنفيذها قيادة وضبّاط وصفّ ضبّاط وأفراد الكتيبة والأعمال الأمنية الأخرى وللحديث عن الإنجازات التي تحققت خلال الفترة المنصرمة منذ تأسيسها وأبرز التحديات والصعوبات التي واجهت قيادتها ومنتسبيها وغيرها من محاور الحديث المتشعبة ... فإلى نصّ الحوار :

 

-هناك إنجازات أمنيّة كبيرة حققتها الكتيبة الرابعة حزم... هل لك بأن تطلعنا على أبرز تلك الإنجازات؟

* خلال العام المنصرم 2018م قامت الكتيبة بأعمال أمنيّة عدة, منها مكافحة الإرهاب كانت آخرها بالبريقة عندما هاجمت نخبة خاصة من جنود العاصفة 4 أوكار إرهابية بمدينة البريقة , وتم خلال العملية استخراج مواد شديدة الانفجار ومواد الفوسفور والتي أن تي , وصواريخ والغام ومتفجرات, كما قامت الكتيبة بتثبيت الأمن بعدة مناطق بالعاصمة عدن إلى جانب أمن عدن, وقد قامت بمكافحة إطلاق الرصاص في الأعراس وغيرها ؛ حيث سبق هذا الإجراء إقامة عدّة لقاءات مع مسؤولين وعقلاء ووجهاء الحارات بمدينة خور مكسر ؛ وكانت استجابة الأهالي كبيرة ولله الحمد حدّينا من إطلاق الرصاص وكانت خور مكسر السباقة في تنفيذ حظر إطلاق الرصاص على مستوى مديريات عدن, ووصلت نسبة التنفيذ إلى 80 %.

 

- دشّنتم خلال الأيام القليلة الماضية المرحلة التدريبية الأولى للعام 2019م ؛ ما الذي تتضمّنه هذه المرحلة التي دشّنتم بها العام الجديد؟

* ودّعنا العام الماضيّ بكلّ ما قدّمنا فيه من إنجازات وإخفاقات, ولا شكّ أنّ هناك إيجابيات تحققت وسلبيات برزت وسوف نسعى جادين أن نعمل على تعزيز الإيجابيات بما هو أفضل وفي الوقت نفسه سنعمل على استلهام الدروس والعبر من نتائج الإخفاقات التي رافقتنا في العام المنصرم ــ لأية أسباب كانت ــ من أجل تشخيصها ومعالجتها والتغلب على كافة المصاعب والعراقيل ونأمل في العام الحاليّ ????م أن نقدّم ما هو أفضل ونضع نصبّ أعيننا أهمية بل وضرورة تأهيل كوادرنا التأهيل المطلوب الذي يمكنهم من تنفيذ مهامهم بكفاءة عالية , وسيشهد العام الجديد وضع خطط جديدة تدريبية وعملياتية , ولدينا جناح عملياتيّ وجناح بشريّ وفنيّ وقد رصدنا تقريرًا مفصلاً بكل احتياجات وثغرات العام الماضي , وإن شاء الله سيتم معالجتها والتغلّب عليها.

 

- قضايا البسط على أراضي المواطنين لاشكّ وأنّها تكاد تكون الحديث الأبرز لدى المواطنين ؛ ياترى ماهو دوركم في إيقاف هذا العبث وحماية أراضيّ المواطنين ؟

* يعتبر ملف الأراضيّ من أصعب الملفّات الشّائكة التي تواجه القوّات الأمنيّة بعدن ، وقد قمنا وبعض أجهزة الدولة للتحرك ضد ناهبيّ أراضيّ الدولة وأراضيّ المواطنين ونجحنا إلى حدّ كبير , ولكن هذه المهمة تتطلب تعاون الجميع أجهزة أمنية وسلطات محلية وتفعيل دور أجهزة القضاء بالذات كي تفصل في مثل تلك القضايا الشائكة والمنازعات التي لا يفصل فيها إلا القضاء كوننا أجهزة تنفيذية لضبط الخارجين عن القانون وإعادة الحقوق لأصحابها على ضوء أحكام النيابات والمحاكم , وحينها سنتحرك كجهة تنفيذية وسنعيد الحقوق الى أصحابها بكلّ قوّةٍ واقتدارٍ .

 

- حول أراضي بئر فضل ؛ سمعنا بأنكم تحرّكتم لحماية أصحاب الأراضي وتمكينهم من أراضيهم ؛ حدّثونا عن هذه الإجراءات ؟

* يا أخي نحن جهة تنفيذية لا نستطيع التحرك إلا بتوجيهات عملياتية من إدارة أمن عدن أو أوامر قضائية من السلطات القضائية ؛ لهذا يجب تفعيل أجهزة البحث والنيابة والقضاء والمحاكم للبت في قضايا المنازعات على الأراضي ؛ كي نقوم بمهامّنا على أكمل وجه.

 

- هل ستستمرّ هذه الحملة أم أنها ستتوقف كسابقتها من الحملات؟

* حملاتنا ستظلّ مستمرة ولن نتهاون مع أيّ أفراد أو مجموعات أو جهات تنهب الأراضي سواء كانت العامة للدولة أو الخاصة بالمواطنين أو المستثمرين وفق القانون وسنضرب كأجهزة للأمن بيد من حديد كل من يحاول إثارة الفوضى والتخريب والنّهب والاعتداء على حقوق الآخرين دون وجه حقٍّ.

 

- برأيك ما الذي شجّع المتنفذين وبعض الخارجين عن القانون للقيام بأعمال البسط على أراضٍ لمواطنين ؟

* الذي شجع المتنفذين والخارجين على الجهات القانون إلى البسط على الأراضي والممتلكات هو وجود شرخ بين الأجهزة الأمنية, وإنّ بسبب عدم توحيد الأجهزة الأمنية ؛ سيستمر الانفلات , واذا تمّ توحيد الأجهزة الأمنية تحت إطار توجيهات واحدة وغرفة عمليات واحدة سيكون هذا الإجراء ضربة قاصمة للمتنفذين .

وندعو من خلال صحيفتكم إلى توحيد الأجهزة الأمنية ؛ وذلك لما فيه من قـوّة وتعزيز أمن وأمان الوطن والمواطنين.

وهناك جمعيات تمارس النهب والبسط على الأراضي باسم الشهداء وغيرها من المسميات ؛ لماذا لم تتعاملون معها بحزم وتقوموا بوقف ما تمارسه من أعمال خارجة عن القانون ، ونحن جهة تنفيذية لا نستطيع التصرف من ذات أنفسنا وإذا تحركت السلطات القضائية سنكون إلى جانبها.

 

- تعرّضتم مؤخرًا لمحاولة اغتيال فاشلة هل تمّ القبض على مرتكبيها ؟

* صحيح حسب مؤتمر وزير الداخلية الأسبوع الماضي فإن الخلية التي تمّ القبض عليها في لحج والتابعة فعلًا لأجهزة الحوثيّ , وكان من ضمن الاعترافات التي اعترفوا بها , عملية محاولة الاغتيال التي دبّروها لي ؛ ولكن نجوت منها بفضل الله .

 

- كلمة أخيرة تودّ قولها في ختام هذا اللقاء ؟

* أودّ أن أوجه كلمة إلى الآباء والأمهات في وطننا إلى تربية أبنائهم على الطاعة وغرس حبّ الوطن في قلوبهم , وإلى المعلمين الذين يقع على عاتقهم تربية الأجيال وعليهم غرس حبّ الوطن في قلوب الصّغار .

كما أوجّه كلمتي هذه إلى القادة والخطباء والمثقفين لرفع مستوى إدراك الناس ووعيهم  ونبذ العنصرية البغيضة والمناطقية المقيتة.

وأوجه كلمة لأفرادي وللأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية والحزام الأمني والحرس الرئاسي أن يتحلوا بالشجاعة والإقدام وضبط النفس عند النائبات , وأن يعلموا أنهم يتواجدون في أعظم سلك...سلك من يضحّون بأنفسهم من أجل الوطن , ومن يحتضنون المفخخات والعبوات وتتقطع أجسامهم ؛ لكي يعيش غيرهم , ومن يسهرون الليالي ؛ لكي ينعم أهلونا ــ أطفالًا , ونساءً , وشيوخًا ــ بأمان.الامناء

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى