عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

    كسل العين.. أعراضه ومخاطره

    ديسمبر 21, 2018 عدد المشاهدات 1134 عدد التعليقات 0
    كسل العين.. أعراضه ومخاطره




    متابعات   

    كسل العين (الغمش)، هو ضعف الرؤية في أحد العينين، ويكون ناتجا عن نمو بصري غير طبيعي، وتظهر هذه المشكلة في سن الرضاعة ومرحلة الطفولة المبكرة. ويعد السبب الرئيسي لضعف الرؤية لدى الأطفال.

    وعلى الرغم من أن كسل العين يؤثر عادةً على عين واحدة، إلا أنه قد يؤثر على العينين، وإذا ترك كسل العين بدون علاج، فقد يتراوح فقد البصر بين الخفيف والحاد.
    وقد تؤدي الإصابة بكسل العين إلى وجود مشكلات واضحة في العين وغير طبيعية.

    ويحدث كسل العين عندما لا يتم تنبيه الممرات العصبية بين الدماغ والعين بشكل ملائم، ونتيجة لذلك، سوف يُفضل الدماغُ عينًا عن الأخرى، عادةً بسبب ضعف الرؤية في العين الأخرى. فتميل العين الضعيفة إلى الزيغ. 
    وفي النهاية، قد يتجاهل الدماغ الإشارات المستلمة من العين الضعيفة؛ وهي العين المصابة بكسل العين.

    ويمكن للأطباء عادةً معالجة كسل العين، باستخدام لاصقات العين وقطرات العين والنظارات أو العدسات اللاصقة، إلا أنه يتطلب في بعض الأحيان العلاج الجراحي.

    الأعراض
    من ضمن علامات وأعراض كسل العين ما يلي:
    - عين تزيغ للداخل والخارج.
    - تظهر العينان وكأنهما لا يعملان معًا بانسجام.
    - ضعف القدرة على الإدراك.

    وبالرغم من تأثير كسل العين عادةً على عين واحدة، إلا أنه من الممكن أن يؤثر على العينين معًا. 
    وفي بعض الأوقات، قد لا يتضح كسل العين إلا بعد إجراء فحص العين.

    المضاعفات
    إذا لم تتم معالجة كسل العين، فقد يسبب فقد البصر الدائم.
    وفي الواقع، يعد كسل العين أكثر الأسباب شيوعًا لضعف الرؤية في عين واحدة لدى الشباب والبالغين ذوي الأعمار المتوسطة.


    * هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة "مايو كلينك".

    الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

    * التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

    * نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

    أضف تعليقا

    الاسم *
    البريد الالكتروني
    التعليق *

      الرجوع الى الأعلى