افتتح جاك كورك أهداف المباراة لبيرنلي بالدقيقة 54، وتعادل جيمس ميلنر لليفربول في الدقيقة 62، قبل أن يسجل روبرتو فيرمينو الهدف الثاني بالدقيقة 69، واختتم شيردان شاكيري أهداف الريدز بالدقيقة 92.

وبهذه النتيجة، ارتفع رصيد ليفربول إلى 39 نقطة بالمركز الثاني، وتجمد رصيد بيرنلي عند 9 نقاط بالمركز الـ19.

ضغط بلا فاعلية

جاءت أولى فرص المباراة بالدقيقة 12، بعد تمريرة من جودموندسون من الناحية اليمنى وصلت إلى ويستوود الذي سدد الكرة أعلى العارضة.

وسدد ألبرتو مورينو، ظهير أيسر ليفربول، كرة قوية من الناحية اليسرى، علت العارضة بالدقيقة الـ13.



وفشل دانييل ستوريدج، مهاجم الريدز، في السيطرة على الكرة داخل منطقة الجزاء، لتخرج إلى ركلة مرمى.

وكاد فيرجيل فان ديك، أن يسجل أول أهداف المباراة بالدقيقة 29، بعد ركلة ركنية نفذها جيمس ميلنر، على رأس المدافع الهولندي، ولكن نجح جو هارت في الإمساك بالكرة.

وسدد كريس وود، كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، ارتطمت بمدافع ليفربول ومرت أعلى العارضة.

وفي الدقيقة 36، سدد بارديسلي، ظهير بيرنلي، قذيفة صاروخية من مسافة طويلة، مرت بجوار مرمى أليسون.

وألغى حكم المباراة هدفًا في الدقيقة 40 لصالح بيرنلي، بعد ركلة حرة ثابتة نفذت ووصلت إلى اَشلي بارنس، على حدود منطقة الجزاء، سددها اللاعب مباشرة بطريقة رائعة في المرمى، قبل أن يلغيه الحكم بداعي التسلل.

وتألق جو هارت، حارس بيرنلي، أمام تسديدة ستوريدج اليسارية القوية بالدقيقة 47، وأبعدها إلى ركلة ركنية.

وواصل هارت، تألقه أمام قذيفة سددها نابي كيتا، لاعب وسط ليفربول، من مسافة بعيدة بقدمه اليسرى، وتمكن هارت من لمسها بأصابع يده ليخرجها إلى ركلة ركنية بالدقيقة 52.



هدف مفاجئ ورد سريع

وتمكن بيرنلي على عكس مجريات اللقاء، من تسجيل الهدف الأول في اللقاء، بالدقيقة 54، بعد ركنية نفذت على رأس تاركوفيسكي، وفشل أليسون في التصدي لها وأبعدها بأطراف أصابعه لتصل إلى جاك كورك أمام المرمى الخالي، ليسكن الكرة في الشباك.

وتعادل جيمس ميلنر، لفريق ليفربول في الدقيقة 62، بعد تمريرة من أوريجي إلى ميلنر، الذي سدد تصويبة أرضية من خارج المنطقة، سكنت شباك بيرنلي.

وأجرى يورجن كلوب، المدير الفني للريدز، تبديلين بنزول الثنائي محمد صلاح وروبرتو فيرمينو، بالدقيقة 65، وخروج ألبرتو مورينو وأوريجي.

ومن جملة مميزة، سجل فيرمينو الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 69، بعد كرة ثابتة لعبت من أرنولد إلى فان دايك، الذي مرر عرضية رائعة إلى المهاجم البرازيلي الذي أسكنها الشباك، ليتقدم ليفربول (2/1).

ووقف البرازيلي أليسون، حارس ليفربول، أمام تصويبة ويستوود القوية من خارج المنطقة.

وتألق جو هارت، للتصدي لكرة محمد صلاح بالدقيقة 81، بعد تصويبة تصدى لها الحارس على مرتين، قبل أن تصل إلى ستوريدج الذي سدد الكرة وأبعدها مدافع بيرنلي من على خط المرمى.

واختتم شيردان شاكيري، أهداف المباراة في الدقيقة 92 بعد هجمة مرتدة وصلت إلى محمد صلاح، الذي مرر الكرة إلى شاكيري لينفرد بالمرمى ويسجل ثالث أهداف ليفربول.