عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

تدريب بحري مصري - فرنسي لمواجهة تهديدات في البحر الأحمر

ديسمبر 03, 2018 عدد المشاهدات 31 عدد التعليقات 0
تدريب بحري مصري - فرنسي لمواجهة تهديدات  في البحر الأحمر

القاهرة – "الحياة" 
نفذت القوات البحرية المصرية والفرنسية أمس، تدريباً في البحر الأحمر لمجابهة التهديدات التي تواجه الأمن البحري ومكافحة الإرهاب، وذلك في إطار دعم العلاقات بين البلدين وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات العسكرية.


وقال الناطق باسم القوات المسلحة المصرية العقيد أركان حرب تامر الرفاعي إن عناصر من القوات البحرية المصرية والفرنسية نفذت تدريباً في نطاق قاعدة البحر الأحمر البحرية، وشاركت فيه السفينة الحربية الفرنسية "COURBET" وعدد من القطع البحرية المصرية.

وتضمن التدريب، وفق الرفاعي، نشاطات وتشكيلات، وتمارين دفاع جوي ورماية بالمدفعية، للتدريب على كيفية توفير الحماية للوحدات البحرية أثناء عبورها المناطق الخطرة، إضافة إلى تنفيذ سيناريو لمجابهة التهديدات التي تواجه الأمن البحري ومكافحة الإرهاب.

إلى ذلك، ينطلق اليوم المعرض الدولي الأول للصناعات الدفاعية والعسكرية "إيديكس" والذي تنظمه وزارة الدفاع المصرية ويستمر حتى 5 كانون الأول (ديسمبر) الجاري.

ويعد المعرض، وفق بيان سابق للجيش، فرصة لتبادل الخبرات في أنظمة التسليح والصناعات الدفاعية والعسكرية.

من جهة أخرى، نقلت وكالة "الشرق الأوسط للأنباء المصرية" عن مصدر قضائي أن المحادثات بين النيابة العامة المصرية ونظيرتها الإيطالية الأربعاء الماضي على خلفية مقتل المواطن الإيطالي جولي ريجيني، جرت في أجواء من الشفافية، إذ تناول الجانبان مستجدات التحقيقات، لافتاً إلى تجديد النيابة الإيطالية طلبها في شأن إدراج بعض رجال الشرطة على قائمة ما يسمى في قانون الإجراءات الجنائية الإيطالي"سجل المشتبه فيهم" وذلك لما أبداه الجانب الإيطالي من شكوك في سابقة قيامهم بجمع معلومات عن المواطن الإيطالي. وجددت النيابة المصرية رفضها الطلب لعدم وجود قرائن تدعم الشكوك الإيطالية، فضلاً عن خلو القانون المصري من مثل ذلك السجل.

في غضون ذلك، تغيب الرئيس المصري السابق حسني مبارك عن الحضور للإدلاء بشهادته في القضية المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي وعدد من قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" والمعروفة بـ"اقتحام الحدود الشرقية". وكانت وسائل إعلام عالمية ومحلية تترقب الحدث البارز حيث يتواجه رئيسان سابقان في ساحة المحكمة.

وألغت محكمة النقض في تشرين الثانى (نوفمبر) 2016، الأحكام الصادرة فى حق محمد مرسي و25 من قيادات وعناصر جماعة "الإخوان" الإرهابية، والتى تفاوتت بين الإعدام والسجن المشدد وأمرت بإعادة محاكمتهم في القضية.

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى