عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

طالبوا بتنفيذ قرار توظيفهم مناشدين رئيس الوزراء بمنع المحسوبية المتعاقدين بمركز 22مايو الجراحي ينفذون وقفة احتجاجية امام مكتب نائب وزير الخدمة المدنية

نوفمبر 02, 2018 عدد المشاهدات 5078 عدد التعليقات 0
 طالبوا بتنفيذ قرار توظيفهم مناشدين رئيس الوزراء بمنع المحسوبية  المتعاقدين بمركز 22مايو الجراحي ينفذون وقفة احتجاجية امام مكتب نائب وزير الخدمة المدنية


طالبوا بتنفيذ قرار توظيفهم مناشدين رئيس الوزراء بمنع المحسوبية

المتعاقدين بمركز 22مايو الجراحي ينفذون وقفة احتجاجية امام مكتب نائب وزير الخدمة المدنية

عدن/ كمال شائف

نفذ العشرات من المتعاقدين بمركز 22مايو الجراحي في العاصمة عدن صباح  يوم الخميس وقفة احتجاجية أمام مكتب الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات احتجاجاً على عدم تنفيذ الفتوى التي أصدرها رئيس الوزراء السابق في تاريخ 29/7/2017م بتوظيف (132) متعاقد بمركز 22مايو الجراحي التخصصي النموذجي بمحافظة عدن والمستندة إلى قرارات مجلس الوزراء لعام 2012م المتضمنة التوجيه باستكمال اجراءات توظيف جميع المتعاقدين على مستوى الجمهورية.

وفي تصريح لأعضاء من لجنة متابعة التوظيف للمتعاقدين بالمركز اكد كلاً من الدكتورة أمل عبدالله سالم والدكتور أحمد محمد الحدي بأن تنفيذ هذه الوقفة جاء بعد مماطلات كثيرة بحق المتعاقدين وعدم تنفيذ واستكمال اجراءات الفتوى الصادرة بشأن توظيفهم على الرغم من وجود مندوبين لهم للمتابعة المستمرة مع الجهات المختصة في الخدمة المدنية وبعد صبر وتلاعب واجراءات تعسفية لا نود ان نصرح بها الآن ووعود كثيرة لا طائل منها سوى العبث بحقوق المتعاقدين.

وفي حديث مع بعض المحتجين من المتعاقدين قالت المتعاقدة نوال فاروق نحن لا نطالب سوى بحقوقنا فنحن المستشفى الوحيدة التي لم يتوقف عملها حتى في فترة الحرب كنا نربط الليل بالنهار تاركين أسرنا لخدمة المواطنين بدمنا وقلوبنا واستمرينا بكفاءة أعلى وعملنا مجاناً لفترة طويلة بعد الحرب.

كل الذي نريده هي وظائفنا والتي صدر قرار بها ولا نريد غير ذلك على الرغم بأن المراكز والمستشفيات الأخرى والتي عملت لفترة قصيرة في الحرب فأن فتصرف لهم مبالغ بخلاف مرتباتهم ونحن ليس لنا سوى 19 ألف ريال وماهي الـ19 ألف في ظل الظروف التي تمر بها البلاد لم نطالب بزيادة فقط نطالب بتوظيفنا والنظر في مطالبنا والمعاناة التي نعيشها.

فيما قال صالح العمري المتعاقد منذ 2006خرجنا اليوم بعد أن ضاقت علينا كل السبل, رواتبنا لا تساوي قيمة (كيس سكر) في الوقت الحالي ولدينا فتوى من رئيس الحكومة السابق بتوظيف 132 من متعاقدين مركز 22مايو صادرة في عام 2017 ولازالت في ادراج نائب وزير الخدمة المدنية ولا نعلم لماذا لم يوقع عليها حتى الآن والوضع الاقتصادي الذي نعيشه صعب جدا وعليه نطالب  نائب وزير الخدمة المدنية إما أن يوقع لنا على الفتوى لاستكمال اجراءات التوظيف أو أن يوقع لنا بالرفض فما علمنا حتى الآن ما هو موقفه من الفتوى ولماذا لم يوجه بتنفيذ ما جاء فيها؟.

علما بأن مركزنا لم يتوقف عمله نهائيا خلال فترة الحرب وفي أسوأ الظروف بعد انتهاء الحرب بالرغم من شحة الموازنة التشغيلية الا أن المركز ارتفعت كفاءته وتوسع في العمل حتى أصبح أفضل مستشفى جراحي في البلد والمحافظات المحررة ومستشفى الفقراء وهذا بشهادة خبراء منظمة الصحة العالمية.

وقال أحمد عبده الصبيحي أنا متعاقد منذ 19 سنة ولم يتم توظيفي حتى الآن قضيت عمري في خدمة المواطنين وفي فترة الحرب الأخيرة مركزنا الوحيد الذي كان يعمل بكل طاقته خدمة للمواطنين رغم الظروف المخيفة التي عشناها خلال تلك الحرب قمنا بواجبنا  الطبي والاخلاقي سائلين الأجر من الله وحتى الآن لم يتم النظر في وضعنا من أي جهة مسئولة اصدر بن دغر فتوى بتوظيفنا في 2017م ولم يتم تفعيلها حتى الآن.

حالياً أصبحت قيمة (كيس الرز) ضعف مرتباتنا وهناك من يستكثر علينا حقنا في التوظيف, كل ما أريده هو فقط توظيفي حتى أضمن حقوق أولادي من بعدي.

وعلى الرغم من مناشدة المتعاقدين المحتجين بنزول الأستاذ عبدالله الميسري نائب وزير الخدمة المدنية لتحديد موقفه من قرار فتوى توظيفهم إما بالتوقيع عليها لاستكمال الاجراءات أو التوقيع بالرفض وبعد مرور أكثر من ساعتين لم ينهي المحتجين وقفتهم حتى تدخل بعض الوسطاء وطالبوا المحتجين بدخول ثلاثة منهم لمبنى الهيئة ونزول النائب لمقابلتهم وبعد الاتفاق على دخول ثلاثة من لجنة متابعة التوظيف وبعد الاستماع لهم وعدهم النائب  باستلام الرد بخصوص الفتوى يوم الأحد القادم الموافق 4 نوفمبر/2018م.

وعليه أكد المحتجين أن في حالة اصرار نائب الوزير على عدم تنفيذ توجيهات رئيس الوزراء باستكمال اجراءات توظيفهم بأنهم سيقومون بإجراءات تصعيدية ويحملون النائب المسئولية الكاملة بالتلاعب بوظائفهم وما ستؤول اليه الأوضاع جراء التصعيد.

هذا وناشد المتعاقدون المحتجون دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك بالتدخل المباشر وإيقاف التلاعب بتوظيفهم والتكرم بإصدار توجيهاته باستكمال إجراءات فتوى توظيف متعاقدي مركز 22مايو الجراحي ووضع حد للمحسوبيات ومنع محاولة بعض المسؤولين بوزارة الخدمة المدنية باستخدام نفوذهم للزج بأسماء أقاربهم الغير مستحقين ضمن فتوى التوظيف وأن تكون أولوية التوظيف لمتعاقدي ومتطوعي المركز بعيداً عن المحسوبية.



الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى