عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

أسواء مجاعه منذ ٢٠ عاما تلوح في اليمن ... أكثر من ١٤ مليون نسمه مهددين بالموت

أكتوبر 24, 2018 عدد المشاهدات 47 عدد التعليقات 0
أسواء مجاعه منذ ٢٠ عاما تلوح في اليمن ... أكثر من ١٤ مليون نسمه مهددين بالموت

حذرت الأمم المتحدة مجدداً من إعلان اليمن دولة مجاعة لتكون الثالثة بعد الصومال وجنوب السودان خلال الأعوام العشرين الماضية.

وأعلن مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، أن 14 مليون شخص قد يصبحون "على شفا المجاعة" خلال الأشهر القادمة في اليمن في حال استمرت الأوضاع على حالها في هذا البلد، في مذكرة داخلية سلمت إلى أعضاء مجلس الأمن الـ15.

وكتب لوكوك في المذكرة التي تحمل تاريخ 18 تشرين الأول/أكتوبر أن "الوضع الإنساني في اليمن هو الأسوأ في العالم. 75% من السكان، ما يعادل 22 مليون شخص، بحاجة إلى مساعدة وحماية، بينهم 8,4 مليون في حال انعدام الأمن الغذائي الخطير وبحاجة إلى توفير الغذاء لهم بصورة عاجلة".

وأوضح المسؤول الذي قدم عرضا الثلاثاء حول الوضع الإنساني في اليمن أمام مجلس الأمن "في أسوأ الحالات، قد يزداد عدد 8,4 مليون بمقدار 5,6 مليون، ما يرفع العدد الإجمالي للأشخاص على شفا المجاعة في اليمن إلى 14 مليونا".

وكان برنامج الأغذية العالمي حذر في 16 تشرين الأول/أكتوبر من أن المجاعة قد تطال ما يصل إلى 12 مليون شخص خلال الأشهر القادمة.

إلى ذلك، لفت في الوقت عينه، إلى أن "أكبر عملية إنسانية تجري" في اليمن حالياً، مؤكدا أن "أكثر من 200 شريك يقدمون المساعدة والحماية" من خلال خطة إنسانية دولية.

وشدد لوكوك على أن مواصلة تقديم الهبات السخية أمر أساسي للتصدي للأزمة، وكذلك الحفاظ على حركة وصول الواردات وحتى زيادتها عبر جميع المرافئ.

"تعذيب وتهجير"

من جهته، أكد نائب المندوب اليمني الدائم لدى الأمم المتحدة، مروان علي نعمان، الثلاثاء أن الميليشيات الحوثية قامت بممارسة كافة أنواع التعذيب والتهجير القسري للمدنيين منذ انقلابها على الشرعية.

وشددت الحكومة الشرعية في اليمن، من خلال ممثليها في الأمم المتحدة، على أن يحدث في اليمن من معاناة إنسانية، هو نتيجة للانقلاب على مؤسسات الدولة من قبل ميليشيات متطرفة.

في غضون ذلك، يواصل مركز الملك سلمان تقديم المساعدات الإنسانية للشعب اليمني، آخرها إغاثة المنطقة المنكوبة التي ضربها الإعصار في محافظة المهرة. وشملت المساعدات أيضا مديريتي العيص والمسيلة وأرياف مديرية الغيظة.


الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى