عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

من نهم وحتى سقطرى والمهرة - حزب الاصلاح يكشف عن وجهة ويخون التحالف العربي

أغسطس 03, 2018 عدد المشاهدات 88 عدد التعليقات 0
من نهم وحتى سقطرى والمهرة - حزب الاصلاح يكشف عن وجهة ويخون التحالف العربي




تقرير/ خاص



كل يوم يتم تكشف حقائق جديدة عن موقف حزب الاصلاح ( فرع الاخوان المسلمين باليمن ) وتخاذلهم تجاه التحالف العربي ووقوفهم في موقف قريب من مليشيات الحوثيين.



وتزداد خيانات الإصلاح واجنحته العسكرية، كلما ترسخ التخاذل في جبهات مأرب ونهم والجوف، في الوقت الذي تتقدم فيه قوات التحالف العربي والجيش والمقاومة في الساحل الغربي لليمن.



وحاول حزب الاصلاح بدعم من قطر وتركيا فتح جبهات للتحالف العربي في عدن، ففشل في ذلك وتم السيطرة على الاوضاع من قبل التحالف والقوات الجنوبية العسكرية والامنية .



عقب ذلك انتقل حزب الاصلاح الى سقطرة واثار هناك الكثير من اللغط مستخدما شبكته الاعلامية المدعومة من قطر باموال طائلة.

ووصف الاصلاحيون التحالف العربي بالاحتلال مدعين ان حماية سقطرى من قبل التحالف انه انتهاك للسيادة. غير ان الاصلاح ركز في سقطرى على استهداف الامارات العربية المتحدة التي تقدم لسقطرى مشاريع تنموية وحماية من أي اختلالات او تواجد للعناصر الارهابية.

وعندما فشل الاصلاح في سقطرى  نقل سيناريو الادعاءات بالسيادة الى المهرة بدعم قطري، لغرض فتح جبهات اشغال للتحالف العربي عن المعركة الرئيسية التي تجري في الحديدة.



غير ان الاصلاح في المهرة شن حملاته هذه المرة مستهدفا المملكة العربية السعودية التي تقدم دعما للاصلاح في مأرب منذ اربع سنوات ويخونها ويتسلم الاموال والدعم والتسليح دون أي تقدم.



في المهرة وصف حزب الاصلاح المملكة السعودية بالاحتلال والمنتهكة للسيادة واخرج بالتعاون مع تيار فادي باعوم الموالي لايران مسيرات مدعومة من عمان التي تطمع في ضم المهرة اليها.



وخرج الاصلاح ببيانات تطالب برحيل السعودية من المهرة مما يعطي عمان وايران فرصة التواجد فيها وتحويلها الى محطة لتهريب الاسلحة للحوثيين عبر عمان فالمهرة ومن ثم وصولا الى مأرب التي يدعي الاصلاح انه يسطر عليها ويسمح بدخول شحنات الاسلحة للحوثيين قبل ان تقوم السعودية بحماية المهرة ومنع عمليات التهريب.

 

وياتي استهداف الاصلاح للسعودية ضمن مخطط تقوده قطروتركيا وبالتنسيق مع ايران حيث اكدت وسائل اعلام عديدة ان الاصلاح يتلقى اموالا من قطر وتركيا لاستهداف التحالف في المحافظات المحررة وفتح جبهات اخرى امام التحالف لاشغاله عن معاركه الرئيسية مع مليشيات الحوثي الايرانية.

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى