وجاء هدف منتخب بولندا عن طريق يان بيدناريك (59)، ليمنح بلاده أول انتصار في مونديال روسيا، إلا أنه لم يكن كافيًا للنسور البيضاء.

وتأهل المنتخب الياباني للدور الثاني كوصيف للمجموعة بعد كولومبيا، بعدما تساوى في النقاط والأهداف مع السنغال، لكن اللعب النظيف صعد بالفريق الآسيوي على حساب نظيره الأفريقي.

وجاءت أولى فرص اللقاء للمنتخب الياباني في الدقيقة 9، عن طريق شينجي أوكازاكي، الذي لعب رأسية قريبة من منطقة الجزاء، إلا أن تدخل الدفاع البولندي في اللحظة الأخيرة قلل من خطورة اللعبة.



وأطلق يوشينوري موتو، تسديدة قوية على المرمى البولندي في الدقيقة 13، إلا أن الحارس لوكاس فابيانسكي، تألق وأبعد الكرة.

وشهدت الدقيقة 32، أخطر فرص اللقاء لصالح بولندا وذلك عبر رأسية متقنة لعبها كاميل جروشيسكي، إلا أن إيجي كاواشيما، الحارس الياباني قدم واحدا من أفضل التصديات في البطولة حتى الآن وأنقذ مرماه من هدف محقق.

وكاد تاكاشي أوسامي، أن يتقدم لليابان في الدقيقة 35 بعدما سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، إلا أن الحارس البولندي نجح في التصدي للكرة.



وسجل يان بيدناريك هدف التقدم لبولندا في الدقيقة 59 من المباراة، بعدما ترجم عرضية رافال كورزاوا التي جائت من ركلة حرة، بالتسديد المباشر في المرمى.

واندفع لاعبو اليابان للهجوم من أجل تعديل النتيجة إلا ان صمود مدافعي بولندا حال دون ذلك.

وأضاع روبيرت ليفاندوفسكي فرصة قتل المباراة بعدما سدد عرضية أرضية من جروشيسكي خارج المرمى.