وسجل أهداف المنتخب السويدي، لودفيج أوجوستينسون في الدقيقة "50"، وأندرياس جرانكفيست من ركلة جزاء في الدقيقة 62"، وكان الثالث من توقيع المكسيكي إدسون ألفاريز، بالخطأ في مرمى فريقه، بالدقيقة "74".

واحتل المنتخب السويدي صدارة المجموعة السادسة، برصيد 6 نقاط، متفوقا بفارق الأهداف على الوصيف المكسيكي، بعد توديع ألمانيا، حاملة اللقب، للبطولة بالهزيمة أمام كوريا الجنوبية (2-0).



وبدأ المنتخب المكسيكي المباراة بضغط عالٍ على نظيره السويدي، وجاءت أول فرصة في اللقاء لإيميل فورسبيرج، الذي سدد ركلة حرة مباشرة بطريقة رائعة، في الدقيقة "5"، لكن الحارس المكسيكي أوتشوا تصدى لها.

وأهدر كارلوس فيلا، فرصة التقدم للمنتخب المكسيكي في الدقيقة "17"، عندما استلم تمريرة رائعة من هيرفينج لوزانو، لكنه سدد بعيدا عن الشباك.

وأرسل السويدي، أولا تويفونين، عرضية رائعة في الدقيقة "18"، قابلها زميله فورسبيرج برأسية قوية، لكنها لم تكن دقيقة لتسكن شباك أوتشوا.

ورغم استحواذ المنتخب المكسيكي على الكرة، بنسبة 62% في الشوط الأول، لكن السويد كانت الأخطر والأكثر فاعلية.



وكاد ماركوس بيرج أن يسجل الهدف الأول للمنتخب السويدي، في الدقيقة "31"، عندما انفرد بالحارس أوتشوا، لكن الأخير كالعادة واصل التألق، وأخرج الكرة ببراعة.

كما واصل كارلوس فيلا، سوء تعامله مع الفرص المهمة، عندما صوب بعيدًا في الدقيقة "39".

وجاءت أخطر فرصة للمنتخب المكسيكي، في الشوط الأول، عبر تسديدة لميجيل لايون في الدقيقة "45"، لكن أولسن حارس السويد تصدى لها.



وجاءت بداية الشوط الثاني سريعة من المنتخب السويدي، عندما افتتح لودفيج أوجوستينسون التسجيل في الدقيقة "50"، بعد تمريرة من فيكتور كلايسون.

ونجح أندرياس جرانكفيست في تسجيل الهدف الثاني، في الدقيقة "62"، من ركلة جزاء بعد تدخل هيكتور مورينو على ماركوس بيرج، في منطقة العمليات.



وأهدر خافيير هيرنانديز فرصة تقليص الفارق للمكسيك، في الدقيقة "71"، بعدما حول ركلة حرة مباشرة من تنفيذ ماركو فابيان، لكن رأسيته لم تكن دقيقة.

وتكبد المنتخب المكسيكي الهدف الثالث، من لاعبه إدسون ألفاريز، في الدقيقة "74"، عندما سجل بالخطأ في مرماه.

ورغم سيطرة المنتخب المكسيكي على الكرة، إلا أنه بدا تائهًا على أرضية الملعب، لتنتهي المباراة بهزيمته (3-0).