عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

العثور على حيوان بحري مخيف... وجدل حول نوعه

مايو 20, 2018 عدد المشاهدات 650 عدد التعليقات 0
العثور على حيوان بحري مخيف... وجدل حول نوعه

 وكالات :
تكثر ظواهر غير معهودة من قبل، مع ظهور كائنات بحرية غريبة قذفتها الأمواج إلى الشواطىء، وكان آخرها ما شهدته الفليبين من ظهور "وحش" بحري، أثار حالة من الذهول والخوف، حتى أن البعض اعتبره نذير شؤم، ومجلبة لكوارث ستشهدها الفليبين، بحسب الموروثات الشعبية.

 

وقد تكون هذه الكائنات الغريبة والضخمة غير معروفة من قبل، أو أنها أنواع معينة تعرضت لتشوهات جينية، بمعنى أنها تمثل ظاهرة لها أسبابها بعيدا من "اجتهادات" الناس العاديين.

حيوان غريب

فبعد "وحش" الفليبين، تناولت وسائل الإعلام الغربية خلال اليومين الماضيين ظاهرة شبيهة، ولكن هذه المرة في المكسيك، مع ظهور كائن غريب على أحد الشواطىء، بدا شكله مخيفا وغير مألوف.

 

وفي هذا السياق، وكما هي العادة دائما، انقسم رواد مواقع التواصل بشأن طبيعة ونوع هذا الكائن البحري، الذي وصف، بحسب بعض وسائل الإعلام بـ "المخيف"، بعد أن قذفت به امواج المحيط الهادي إلى سواحل المكسيك.

 

وبدأت القصة، حسب موقع صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، أمس الجمعة، عندما كانت بياتريز مورالز إكونا Beatriz Morales Acuna تسير على شاطئ مدينة مازاتلان Mazatlan المكسيكية، حيث لاحظت حيوانا غريب الشكل ملقى على رمال الشاطئ.

 

وما ميز الحيوان البحري هو أسنانه الكثيرة والحادة، وطوله الذي يزيد على المترين، وتساءلت "الدايلي ميل" هل هو أفعى أم سحلية بحرية؟

أفعى أم سحلية؟

ونقلت الصحيفة عن إكونا قولها أن الكثيرين ممن علقوا على الصور عبر صفحتها في موقع "فيسبوك" لم يعيروا الحيوان اهتماما، وقالت: "إن البعض منهم قال إنه مجرد حبل لمراكب شراعية".

 

وكانت السيدة المكسيكية قد نشرت على صفحتها بموقع "فيسبوك" صورة الحيوان الغريب طالبة المساعدة في تحديد نوعه.

 

وتراوحت الإجابات بين من قال إنه أفعى البحر، بينما رجح آخرون انه سحلية، لكن إكونا تعتقد أن الحيوان هو "الإنقليس"، الذي يعيش في المياه العميقة والمظلمة، وفقا للمصدر عينه.

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى