عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

كفاية كذب..صيف عدن ساخن

مايو 10, 2017 عدد المشاهدات 324 عدد التعليقات 0
كفاية كذب..صيف عدن ساخن


خالد الجحافي
قبل حوالي نصف الشهر زفت لنا ادارةكهرباءعدن وعبر عدد من المواقع الاخباريةوالصحف السيارةماقالت عنه أنها بشرى سارةللمواطنيين في محافظة عدن وجاء في طيات الخبر ان محطةال60ميجا المقدمة من دولة قطر ستدخل الخدمة في 10مايو اي يومنا هذا وأنها ستخفف كثير من معاناةالمواطنيين بالمحافظةمن انقطاعات الكهرباءالمتواصلة واستبشرالمواطن خيرا بهذا الخبر مع أنه لا خير من وجه الغراب.. ومرت الفترة بين الإعلان وموعد وصول البشرى السارة عصيبةعلى الموطن المسكين وشهدت الساحةالسياسية أحداث كبيرة أقيل فيها محافظ عدن اللواءعيدروس الزبيدي وتم تعيين عبدالعزيزالمفلحي كما شهدت يوم الخميس4مايوالحدث الأبرز والذي تمثل بإعلان عدن التاريخي وتكليف شعب الجنوب للقائد اللواءعيدروس الزبيدي برئاسته وتشكيل المجلس السياسي الجنوبي في مليونية تاريخية اعادفيها شعب الجنوب مجده وزخمه الثوري الذي راهن كثير من عتاولةالشرعيةان هذا الحراك قدتلاشى وانتهى..

تسارعت الأحداث ووصل المحافظ الجديد وأعلنت الحكومة انه سيقوم بافتتاح المحطةالقطريةيوم الاحدالفائت وقبل موعدالمفاجأةبيومين ولكنها عادت واعتذرت آخر الليل -متخفية كاللصوص -وأعلنت تأجيل الافتتاح إلى اليوم 10مايومتعللةبعيوب فنية..

وبعد أقل من يوم من وصوله غادر المحافظ المفلحي عائدا إلى السعودية وبخبر قيل ان مكتبه وزعه-والله أعلم-قال ان مغادرته لتوقيع اتفاقية مع بن دغر لكهرباءعدن وهو خبر مخيط بصميل ولم يصدقه حتى الطفل الوليد ..

ووصلنا إلى اليوم العاشر من مايو موعد المفاجأةالتي وعدوا المواطن.... ييين في عدن بها ففصوا ملح وذابوا او وضاعوا ولم يكترثوا حتى بإعتذار من سطرين لمعاناةكبارالسن والمرضى والأطفال من أهالي عدن فالحكومة والمحافظ ينعمون بالرفاهيةالكاملةفي فنادق الرياض ومسؤولي مؤسسة الكهرباءغيرمهتمين إلا بتعذيب المواطن لذلك فقد تحولت المفاجأةالسارةالى مفاجأةاوبشرى حارة وعلقةجامدةمن حكومة الثراءالفاحش وبدأ الصيف الذي وصفة بن دغر أنه سيكون صيفا باردا أكثر سخونة وكان الأفضل له ان لا يعلن ذلك فقد زاد معاناةالناس معاناة أكثر ولاعزاءلك أيها المواطن المغلوب على أمرك بهكذاحكومةومسؤولين ...

فكفاية كذب..صيف عدن ساخن

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى