عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

36 قتيلاً غالبيتهم من المدنيين في قصف مدفعي حوثي على عدن

أبريل 01, 2015 عدد المشاهدات 9402 عدد التعليقات 1
 36 قتيلاً غالبيتهم من المدنيين في قصف مدفعي حوثي على عدن


 

صنعاء تشهد الليلة الأعنف من القصف وغارات التحالف تستهدف القوات الموالية للمخلوع

 36 قتيلاً غالبيتهم من المدنيين في قصف مدفعي حوثي على عدن 


قبائل إب تطرد الميليشيات وتستعيد السيطرة على مجمع حكومي في إحدى المديريات * اشتباكات عنيفة في شبوة تضرب 

اشتباكات عنيفة في شبوة و”عاصفة الحزم” تضرب الانقلابيين في الضالع وصنعاء وتعز 


صنعاء – “السياسة” والوكالات:



كثف طيران التحالف من غاراته على القوات العسكرية ومخازن الأسلحة والذخائر التابعة للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح وجماعة الحوثي في مناطق عدة من اليمن.


وفي عدن, قتل 26 مدنياً في قصف مدفعي شنه الحوثيون على منطقة بالمدينة الواقعة جنوب اليمن, فيما قتل 7 من الحوثيين على يد اللجان الشعبية التابعة للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي, في المدينة ذاتها.

وقالت مصادر في اللجان الشعبية إن مسلحيهم تصدوا لقوة عسكرية تابعة للحوثي في منطقة دار سعد, شمال شرق عدن, مستخدمين قذائف “آر بي جي”, ما أدى لتدمير سيارة عسكرية كانت تقل عدداً من الحوثيين, ومقتل سبعة منهم وإصابة آخرين.

بدورها, قالت مصادر طبية إن 26 مدنيا قتلوا وأصيب آخرون في قصف مدفعي شنه الحوثيون على حي الأحمدي وحي السعادة بمنطقة خورمكسر بعدن, كما أصيب مدنيون آخرون لم يعرف عددهم في مواجهات اندلعت بين الحوثيين واللجان الشعبية في منطقة عمر المختار شمال عدن.

وقال شهود عيان ان قذائف أصابت مبنى سكنيا في المنطقة القريبة من مسكن خاص كان الرئيس هادي يستخدمه, ما أسفر عن مقتل عشرة مقاتلين موالين للرئيس.

كما شنت طائرات التحالف المشاركة في عملية “عاصفة الحزم” غارات على مطار عدن الذي استولى الحوثيون على أجزاء منه, وقصفت مدرجه ومنطقة قريبة من صالة التشريفات, مستهدفة القوات الموالية للحوثيين.

وقصفت بوارج حربية يعتقد أنها مصرية تجمعات للحوثيين في أكثر من منطقة عند مداخل عدن.


الضالع

وفي الضالع القريبة من عدن, استهدف معسكران للحرس الجمهوري الموالي للرئيس المخلوع صالح المتحالف مع الحوثيين بأربع غارات, وشوهدت اعمدة الدخان ترتفع فوق الموقع.

وقال مصدر محلي ل¯”السياسة” إن 13 جثة لجنود تم انتشالها من تحت الأنقاض.

كما أفاد مصدر عسكري أن مسلحي جماعة الحوثي أحبطوا محاولة فرار جماعي لعشرات الجنود في معسكر اللواء 33 مدرع, بمحافظة الضالع, بعد تعرض المعسكر لغارة جوية.


صنعاء

وفي العاصمة اليمنية, شنت طائرات “عاصفة الحزم” غارات جوية استهدفت مطار صنعاء الدولي ومعسكر الصمع في أرحب الواقعة شمال العاصمة.

وأفادت مصادر أمنية لوكالة “الأناضول” بأن طائرات التحالف شنت غارتين على مطار صنعاء, استهدفت الأولى مدرج المطار والثانية صالة المغادرة.

وفي وقت لاحق شن الطيران ذاته غارة جوية على معسكر الصمع التابع للحوثيين, والذي يقع في منطقة أرحب.

وهزت انفجارات عنيفة, مساء أول من أمس, موقع جبل عطان العسكري, الذي يضم ألوية الصواريخ, غرب العاصمة.

ووفق شهود عيان, فقد تصاعدت ألسنة اللهب من الموقع الذي يضم ألوية الصواريخ, من دون أن يتسنى التأكد على الفور من طبيعة الانفجارات.

ويقع بالقرب من موقع جبل عطان مخازن تموينية تتبع القوات المسلحة كانت غارات التحالف قد استهدفتها في وقت سابق أول من أمس.

وقال احد السكان ويدعى عاصم الصبري لوكالة الصحافة الفرنسية “لقد شهدنا الغارات الأعنف” في صنعاء منذ بدء عملية التحالف.

وأضاف “سمع دوي انفجارات قوية طوال الليل, لم يغمض لنا جفن”.

بدوره, قال عمرو العمراني “لم أشهد أبدا انفجارات بمثل هذا العنف”.

وقال آخر “كل معسكرات الحرس الجمهوري في محيط صنعاء وكذلك مطار العاصمة تعرضت للقصف طوال الليل”.


تعز

واستهدف طيران “عاصفة الحزم”, مساء أول من أمس, معسكر الدفاع الجوي, شرق مدينة تعز, واللواء 22 حرس جمهوري الموالي لصالح, وقاعدة طارق الجوية الموالية للحوثيين.

وأوضح شهود عيان أن أربع غارات جوية, أحدثت انفجارات مدوية في المدخل الشرقي للمدينة, والقريب من مطار تعز الدولي.

كما استهدفت الغارات اللواء 67 دفاع جوي, والكتيبة 65 دفاع جوي في اللواء 130 طيران, المواليين للحوثيين في الحديدة القريبة من تعز.


شبوة

وفي محافظة شبوة شرق اليمن, سقط 30 قتيلاً بينهم 20 حوثياً وأصيب نحو ,20 في تجدد المواجهات بين رجال القبائل الموالين للرئيس هادي وبين مسلحي الحوثي في مديرية بيحان, في حين تمكن مسلحو القبائل في منطقة المراقشة بمحافظة أبين من نصب كمين على الطريق العام لضباط وجنود من لواء المجد ومسلحي الحوثي وقتلوا ثمانية منهم وأسروا نحو 20 آخرين.


إب

وفي محافظة إب أكدت مصادر طبية مقتل 14 مدنيا وإصابة 31 وتدمير عدد من المنازل في قصف طائرات التحالف أمس, أحياء سكنية ومحطتي وقود مع القاطرات التابعة لهما في مدينتي يريم وكتاب.

وفي مديرية القفر بمحافظة إب, أفادت مصادر محلية بأن مسلحين قبليين تمكنوا من طرد مسلحي الحوثي وأزالوا النقاط التابعة لهم في المديرية واستعادوا السيطرة على المجمع الحكومي واعتقلوا ستة منهم




الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى